إقليم الفلاندرز

الحكم بسجن صيدلي لمدة عام بسبب تسميم زبائنه بمبيد للأعشاب الضارة

بلجيكا 24 – حكمت محكمة بروكسل الجنائية اليوم الخميس ،على صيدلي يبلغ من العمر 71 عامًا من مدينة Lennik الفلمنكية بالسجن 12 شهرًا بتهمة التسمم الدوائي المميت لامرأة تبلغ من العمر 40 عامًا بمادة قاتلة للأعشاب الضارة .

وفقاً لتقارير وسائل الإعلام البلجيكية ، بعد أن قرءأتا المرأتان بأن كبريتات المغنيسيوم تعالج حصوات المرارة ، توجهتا امرأتان من بلدية Sint-Pieters-Leeuw في برابانت الفلمنكية إلى صيدلية في Lennik لشراء كيلوغرام من الدواء ، لكن الصيدلي البالغ من العمر 71 عامًا باعهما مادة قاتلة للأعشاب الضارة بدلا من كبريتات المغنيسيوم.

في اليوم التالي لاستهلاك تلك المادة القاتلة ، شعرت المرأتان بتوعك إلى حد أنهما ذهبا إلى المستشفى حيث سقطتا في غيبوبة ، توفيت إحداهما بينما نجت المرأة الأخرى ، ولكن كان عليها البقاء في المستشفى لأكثر من شهر من أجل التعافي من الآثار السامة الناجمة عن تلك المادة .

أظهر التحقيق أن المرأة عانت من التسمم بكلورات الصوديوم ، وعند تفتيش منزل المرأة ، إكتشفت الشرطة حقيبة مملوءة بهذه المادة التي وصفها لها الصيدلي بأنها سلفات المغنيسيوم.

حمل المدعي العام ،الصيدلي المتهم ،مسؤولية وفاة الضحية وطلب عقوبة السجن لمدة 18 شهرًا ، غير أن الدفاع جادل بأنه لم يتم إثبات البيع أو سبب الوفاة بشكل كافٍ ، إلا أن القاضي كان له رأي آخر ، فحكم في النهاية بأن يقضي الصيدلي عقوبة بالسجن لمدة 12 شهرًا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى