الشرطة البلجيكيةبلجيكا

ارتفاع عدد الجرائم في بلجيكا راجع الى نقص في المحققون

بلجيكا 24 – ارتفع عدد الجرائم في بلجيكا في السنوات الأخيرة ، وفقًا لمسح أجرته صحيفة هيت لاتست نيوس ونشرت نتائجه اليوم السبت.

وفقًا للمسح ، فإن النقص الهيكلي للعاملين في الشرطة الفيدرالية له تأثير كبير على الأمن في البلاد.

و يخبرنا تحليل من بيانات المدعي العام أن عدد الجرائم التي لم يتم إجراء تحقيق بشأنها بسبب نقص المحققين المتاحين قد ارتفع بنسبة 236٪ في تسع سنوات ، في عام 2006 كانت هناك 3.014 قضية اما في عام 2015 وصل عددها الى 10.140 قضية.

*التحقيق مطلوب لكن هناك قلة في المحققين
كشف المسح ان هذه قضايا ليست وقائع يعتبرها الادعاء غير مهم ، بل يتم رفضها بحجة “الأولويات الأخرى”،و هي حقائق يريد الادعاء إجراء تحقيق بشأنها لكنه غير قادر على فعل ذلك بسبب عدم وجود محققين.وهي قضايا تخص حالات السرقة والاحتيال المالي.

يؤكد مسح سلبي واسع النطاق ، نظمته كل من Het Laatste Nieuws والاتحادات النقابية NSPV(SNPS و VSOA (SLFP) و ACV (CSC) مع أكثر من 1000 وكيل ، هذا الاتجاه السلبي،واكد 94 ٪ على أنه لم يعد يتم التحقيق في سلسلة من الجرائم بسبب نقص الموظفين،ويعتقد 86 ٪ أن هذا يسهل مهمة المجرمين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل Adblock ثم تحديث الصفحة ، شكرا لك

الإعلانات هي مصدر حياة موقعنا ، شكراً لتفهمكم