بلجيكا

إنخفاض عدد حالات الإجهاض في بلجيكا

بلجيكا 24 – وفقًا لتقرير اللجنة الوطنية لتقييم إنهاء الحمل ونشرته صحيفة “دي مورغن” ، إنخفضت عدد حالات الإجهاض في بلجيكا بنسبة 10% في السنوات الخمس الماضية .

وقال التقرير أن النسبة للمراهقين والنساء في العشرينات من العمر آخذة في التناقص ، وفقًا للأرقام للفترة 2012-2017 ، إلا ان أحدث الأرقام مؤرخة من عام 2011.

في عام 2017 ، كان هناك 17257 حالة إجهاض في بلجيكا ، مقارنة بـ 19155 في عام 2012.

وكان متوسط العمر الذي اختارت فيه النساء الإجهاض في عام 2017 هو 28.5 عامًا ، ويرجع السبب الرئيسي في ذلك إلى أنهن لا يرغبن في إنجاب أطفال في تلك الفترة (27%) أو أن أسرتهن كاملة (13%) أو أنهن لا يزلن صغاراً لتحمل مسؤلية الحمل (9%).

وحسب الصحيفة ،تتم الغالبية العظمى من حالات الإنهاء في مراكز الإجهاض (84%) ، غير أن 472 امرأة سافرت إلى هولندا في عام 2017 لإجراء عملية إجهاض ، لأنه تم تجاوز المدة القانونية البلجيكية (12 أسبوعًا) والإجهاض قانوني حتى 24 أسبوعًا في هولندا.

وأضافت الصحيفة ،في عام 2012 ، كان هناك 2.390 حالة حمل في سن المراهقة ، ولكن إنخفض العدد إلى 1596 في عام 2017. أما بين الأشخاص في العشرينات من العمر ، فقد إنخفض عدد حالات الإجهاض بمقدار 1307 في نفس السنوات الخمس.

ويعزى إنخفاض عدد الأطفال بشكل أساسي إلى وسائل منع الحمل الأرخص ، وفقاً للجنة الإجهاض. يمكن للأشخاص حتى سن 21 عامًا الحصول على وسائل منع الحمل مجانًا ، واعتبارًا من أبريل 2020 ، يمكن رفع هذا العمر إلى 25 عامًا. بالإضافة إلى ذلك ، سيتم توفير حبوب منع الحمل في الصباح التالي مجانًا لجميع النساء ، بصرف النظر عن سنهن.

في الآونة الأخيرة ، تم اقتراح مشروع قانون في البرلمان البلجيكي يهدف إلى زيادة الفترة القانونية للإجهاض من 12 إلى 18 أسبوعًا ، وتقليل فترة التفكير الإلزامي من 6 أيام إلى يومين .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل Adblock ثم تحديث الصفحة ، شكرا لك

الإعلانات هي مصدر حياة موقعنا ، شكراً لتفهمكم