اخبار بلجيكا

ألكسندر دي كرو: يجب أن نستعد لفترة يسودها الكثير من عدم الاستقرار

بلجيكا 24- بدا رئيس الوزراء البلجيكي ألكسندر دي كرو أكثر واقعية في الحديث عن تبعات الحرب في أوكرانيا على الجميع ، حيث دعا  أمس الأربعاء في المنتدى الاقتصادي العالمي (WEF) في دافوس بسويسرا، إلى “الاستعداد لفترة تتسم بالكثير من عدم الاستقرار والكثير من عدم اليقين”.

وتناول المنتدى الاقتصادي  العالمي موضوع  الحرب في أوكرانيا ، التي بدأتها روسيا في 24 فبراير ، والذي يجمع ، بعد توقف دام عامين بسبب الوباء ، النخب السياسية والاقتصادية في العالم.

وبحسب “DH”، حذر دي كرو من أن تأثير الحرب سيكون بالغ الأهمية ، مستشهداً بأسعار الطاقة والاضطراب الذي تعاني منه العديد من سلاسل التوريد.

وقال في محادثة مع الصحفيين في دافوس : “العالم يعيد تنظيمه. لا يمكننا أن نعتقد أنه لن يكون هناك تأثير. يجب أن نستعد لفترة يسودها الكثير من عدم الاستقرار والكثير من عدم اليقين. ..أولويتي الأولى هي حماية شعبنا قدر الإمكان”.

وأوضح أن “عددًا من الملفات يجري إعدادها لاتخاذ قرار حول القدرة الشرائية ، والقدرة التنافسية ، وما إلى ذلك”، مشيرا إلى أن تنفيذ الاتفاقية المبرمة في أكتوبر الماضي لتعزيز التشغيل ، “صفقة التشغيل” ، يجب أن تكون ذات أولوية، حسب قوله.

كما أشار إلى أن النقص في الموظفين أصبح يمثل مشكلة أكثر فأكثر، قائلا: “في مرحلة معينة ، لم تعد مشكلة اقتصادية ، بل مشكلة مجتمعية” ، في إشارة إلى النقص في التعليم وقطاع الرعاية الصحية.

كما أشار السيد دي كرو ، خلال مائدة مستديرة حول جدول الأعمال الرقمي الأوروبي الذي تم تنظيمه صباح الأربعاء ، إلى النقص في سوق العمل، وكذا التعليم ، الذي قال إنه آخذ في التراجع في بلجيكا، مضيفا: “لا يمكنك إنكار أن التدريس لا يصلح لمجموعة كبيرة من الشباب”، وهو مايستدعي أنظمة تعليمية جديدة.

وقال “نهدر الكثير من المواهب ولا يمكننا تحملها”.

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock