Bernard Clerfayt, bourgmestre de Schaerbeek

عمدة سكاربيك يظن أن التهديد لا يزال خطيرا بوجود إرهابيَيْن هاربَيْن

تقييم جديد للتهديد سيجري اليوم، إذ تدرس OCAM كل المعلومات لتقرر ما إذا كانت ستبقي على مستوى التهديد في أقصى حد له ببروكسل. وسيعقد اجتماع لمجلس الأمن القومي في حدود 17h لمعرفة الإجراءات التي ينبغي اتخاذها أو الحفاظ عليها. كما سيعقد المجلس الإقليمي اجتماعا مع رؤساء بلديات بروكسل.

ويؤكد Bernard Clerfayt عمدة سكاربيك أن التهديد يُثقل على كاهل منطقة بروكسل. يقول : “إنه يظل تهديدا خطيرا، وقد علمنا ذلك من فم رئيس الوزراء. هناك إرهابيان على أراضي إقليم بروكسل، ويمكن أن يقوما بتنفيذ أعمال خطيرة جدا. ولذلك ينبغي توخي الحذر والسهر على المراقبة، وهذا له عواقب وخيمة بالنسبة لبعض الأشخاص الذين كانوا يخططون للمتعة.  ولكن ما دام هذا التهديد موجودا، فينبغي أن نكون حذرين للغاية”.

ووفقا لمصادر أخرى، فهناك العديد من الإرهابيين بالمنطقة. وقد يكون مع أحدهم قنبلة من نفس النوع الذي استخدمه الإنتحاريون يوم 13 نوفمبر بباريس. ولا يزال المحققون يبحثون عن دلائل على وجود متورطين محتملين.

 ولا تزال حالة التأهب في المستوى الرابع ببروكسل وفيلفوردن وفي المستوى الثالث في أماكن أخرى بالبلاد.