بلجيكاصحة

وزيرة الصحة البلجيكية تصدر رأيا سلبيا بشأن دواء “الصداع النصفي”

بلجيكا 24 – وفقا لما جاء في صحيفة نيوسبلاد اليوم السبت لن يتم تعويض عقار Aimovig الذي يعالج الصداع النصفي الشديد، مما يثير غضب المرضى والأخصائيين.

و كان اسم هذا الدواء على شفاه مرضى الصداع النصفي لبضع سنوات وقد أظهرت الاختبارات بالفعل أن الدواء Aimovig كان فعالًا بشكل خاص بالنسبة للبعض.

يقول أخصائي الأعصاب Koen Paemeleire من جامعة (UGent): “لقد رأينا المرضى الذين يعانون عادة من صداع قوي لمدة 20 يومًا مع هذا الدواء تقلصت المدة في المتوسط الى ​​ستة أيام من الصداع النصفي”.

ويقول الأخصائي: العلاج له آثار جانبية قليلة و تكلفته مرتفعة تتراوح من 500 إلى 1000 يورو شهريًا و كان العديد من المرضى يأملون أن تسدد الحكومة الدواء عن طريق الضمان الاجتماعي.

وفقا للصحيفة الفلمنكية”أصدرت وزيرة الصحة والشؤون الاجتماعية ماغي دي بلوك (Open Vld) رأيًا سلبيًا” بشأن Aimovig وهي معلومة يؤكدها المعهد الوطني للتأمين ضد العجز (Inami) ويقول هذا الاخير “لم يتم التشكيك في فعالية المنتج ولكن الحكومة وشركة الأدوية السويسرية نوفارتيس ، التي تصنع الدواء ،فشلت في التوصل إلى اتفاق مالي،لم ترغب الوزيرة غي التعليق عن هذا الموضوع.

يقول أخصائي الاعصاب : “لقد تم تطوير إطار مالي واقعي،وكان من المفترض أن يتعلق التعويض فقط بمجموعة من المرضى الذين تبين لهم أن علاجين آخرين على الأقل لم يظهروا فعالية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى