اخبار بلانكينبرجاخبار فلاندرز

وزيرة السياحة الفلمنكية..أحداث بلانكنبرغ لا علاقة لها بالسياحة بل بــ”بلطجية بروكسل”

بلجيكا 24 – قالت “زحل دمير” وزيرة السياحة الفلمنكية في مقابلة في البرنامج التلفزيوني De Zondag أن المشاكل التي ظهرت في نهاية الأسبوع الماضي على الساحل البلجيكي بما في ذلك الشجار على الشاطئ في بلانكنبرغ ليس لها علاقة بالسياحة بل بسوء الإدارة في بروكسل.

وإنتقدت زحل دمير في حديثها ما أسمتهم بمجموعات من البلطجية الشباب من بروكسل عندما دخلوا إلى منطقة الساحل بحثاً عن المشاكل، مشيرةً إلى انها ليست مشكلة جديدة.

وقال دمير ان الحل بسيط : التوقيف والعقاب لفترة، لكنها ليست مشكلة سياحية،أي شخص يدعي هذا ينكر المشكلة الحقيقية.”

على ما يبدو ان حديث “دمير” جاء رداً على “حزب الخُضر” المعارض الذي وجه أصابع الاتهام إلى الوزيرة الفلمنكية لما حدث، إلا ان الوزيرة قالت انها غير متقبلة للموقف، مضيفةً بأنها صفعة على وجه قطاع السياحة ، التي تبذل كل ما في وسعي لإنقاذ الصيف ، وهذا أيضًا سبب رفضي تبرير الموقف هذا الأسبوع (في البرلمان الفلمنكي حين ارادت المعارضة أن تجعلني وقطاع السياحة مسؤولين عن العنف على الشاطئ “.

وبالنسبة للسيدة دمير ، ينبغي بدلاً من ذلك أن يدور النقاش في العاصمة ، حيث تتمتع العصابات بتفويض مطلق”، هذه المشكلة لا علاقة لها بالسياحة ، لكن لها علاقة بسوء إدارة بروكسل، ومن هو في السلطة هناك”،على حد قولها.

وبحسب الوزيرة ، فإن رفض العديد من البلديات إستقبال السياح النهاريين بعد إثارة المشاكل نهاية الأسبوع الماضي ليس حلاً،مضيفةً “أنت أيضًا تعاقب السائحين الجيدين”، ومع ذلك تدرك الوزيرة أنه لأسباب تتعلق بالسلامة ، كان من الضروري رفض السائحين.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock