حوادث

وزيرة الداخلية مصدومة من حفل كذبة أبريل في بروكسل

بلجيكا 24 – قالت وزيرة الداخلية البلجيكية “أنيليس فيرليندن” ، مساء الخميس ، ردًا يوم كذبة أبريل والذي شهد تجم الآلاف في حديقة “بوا دي لا كامبر” في بروكسل، ان هذا اليوم يعتبر الأكثر إزدراءًا لجميع الأشخاص الذين يبذلون قصارى جهدهم لاحترام تدابير كورونا. وأنا أتعاطف مع المتضررين من فيروس كوفيد-19 ، والأسر والأحباء الذين فقدوا أحد أفراد أسرتهم، بالإضافة إلى مقدمي الرعاية الصحية الذين أصبحوا مرة أخرى على وشك إشباع مستشفياتهم ، وأضافت، حتى يتم السيطرة على الفيروس ، يجب على الجميع إحترام الإجراءات الصحية، مشيرةً إلى ان إصابة ضباط الشرطة أثناء قيامهم بعملهم أمر غير مقبول”.

ودعت الوزيرة فيرليندن إلى مزيد من المواطنة و الشعور بالمسؤولية من أجل الجميع ، وقالت” الشعور بالمسؤولية والمواطنة يساعدان على تجنب مثل هذا الموقف”.

وأعربت الوزيرة عن تفهمها بشكل جيد أنه بالنسبة للعديد من الأشخاص ، وخاصةً الشباب ، فإن أزمة كوفيد مستمرة الآن لفترة طويلة جدًا وأنه ليس من السهل دائمًا الامتثال للتدابير، خاصةً في هذا الوقت ، عندما يكون الطقس جيدًا للخروج واللقاء ، مضيفةً انه كلما زاد التزامنا بالتدابير ، زادت سرعة قدرتنا معًا على وقف إنتشار الفيروس، هذه هي الطريقة التي يمكننا العودة لحياة طبيعية جديدة ، مقارنة بالدول المجاورة لنا ، فإن بلجيكا تبلي بلاءً حسنًا، فدعونا نواصل معًا على هذا الطريق ، هكذا ستسير الأمور حقًا”.

وأخيراً ، دعت الوزيرة إلى التعامل بحذر مع دعوات مواقع التواصل الاجتماعي ، لمنع نشر الرسائل غير اللائقة والأخبار الكاذبة ، “مثل تلك التي رأيناها اليوم ، من التحول إلى إحتجاجات جماهيرية. لا يمكن السيطرة عليها”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock