بلجيكا

هل إستقالت “إحسان حواش” بسبب علاقتها بالإخوان المسلمين!

بلجيكا 24 – أعلنت “إحسان حواش” المفوضة الحكومية لمعهد المساواة بين المرأة والرجل (IEFH) مساء اليوم الجمعة، عن إستقالتها من منصبها بسبب “الهجمات الشخصية التي لا هوادة فيها” والمضايقات الإلكترونية التي تدعي أنها تعرضت لها.

وأشارت حواش في رسالة إلى وزيرة الدولة لتكافؤ الفرص سارة شليتز (حزب ايكولو) “، منذ تعييني ، تعرضت لهجمات شخصية عنيفة تصاعدت وتيرتها بشدة، وبغض النظر عن تعييني ، فإن النقاش حول الحياد أمر مشروع ، ولكن لا يمكن أن يتم ذلك رغبة في الإضرار “.

وأضافت ،”لا يمكن أن ينشأ نقاش بناء من مثل هذه الظروف، فهذا السياق من عدم الثقة والعنف تجاهي يجعل من المستحيل أداء وظيفتي بكفاءة”.

من جهتها ، أكدت إحسان حواش لصحيفة “لوسوار” التي اتصلت بها، أن استقالتها جاءت نتيجة قرار شخصي لا علاقة له بهذه العناصر التي تدعي أنها لا تعلم بها. وقالت، “لقد اتخذت هذا القرار الليلة الماضية لأسباب مذكورة في الرسالة التي أرسلتها. فقد سمعت أن الحكومة قد تكون غير مستقرة بسبب ما يجري وكنت على استعداد للاستقالة من أجل التهدئة. ”

وعن المعلومات المتوفرة للحكومة ، أكدت حواش أنها ليست على علم بها ، بل وتنفي أي صلة بجماعة الإخوان المسلمين.

وفي المقابلة التي أجرتها حواش مع الصحيفة يوم السبت الماضي ، ردت على سؤال “البعض قلق بشأن قربك المحتمل من جماعة الإخوان المسلمين”، وقالت، أدعو أي شخص لإثبات أي شيء ، ليس لدي ما أخفيه. لا أعرف هذه الجماعة، لا من قريب ولا من بعيد. هنا ، أيضًا ، أفكر في مدى استصواب اتخاذ إجراء قانوني. ”

وقال المتحدث باسم حزب “إيكولو” عند سؤاله: “انتشرت منذ فترة شائعات تزعم أن السيدة حواش عضوة في جماعة الإخوان المسلمين.

إلا ان إحسان حواش  أجابت بوضوح على صفحات جريدة “لوسوار” من خلال إنكارها لهذا الأمر، قائلةً، ان بعض الناس يواصلون نشر هذه الشائعات.

وبحسب الصحيفة التي ذكرت في تقريرها اليوم الجمعة، بأنها لم تتلق أي دليل يخالف ما قالته حواش في هذا الشأن. مضيفةً أنها تلتزم بالتوضيحات التي قدمتها السيدة حواش لاستقالتها فقط.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock