بلجيكا

نقابات الشرطة في “مطار زافنتيم” تهدد بالقيام بإضراب خلال عطلة نصف السنة

بلجيكا 24 – هددت النقابات الأربعة التي تمثل ضباط الشرطة في “زافنتيم” أكبر مطار في بلجيكا ،بالقيام باضراب خلال عطلة نصف السنة المدرسية (السبت 22 فبراير إلى الأحد 1 مارس).

وتقول النقابات أن أعضائها غير راضين عن قلة عدد الموظفين ونقص المواد اللازمة لخدمة شرطة المطار.

وأصدرت النقابات إشعارًا بالإضراب يغطي الفترة ما بين الاثنين 17 فبراير و الثلاثاء 31 مارس.

ووفقاً للنقابات ، لم تؤدي جولتي المحادثات اللتان عقدتا إلى نتائج كافية لتلبية مطالب النقابات . ومن المقرر عقد جولة أخرى من المحادثات مع السلطات الفيدرالية يوم الأربعاء المقبل.

وقال جويري ديهيس من النقابة المسيحية ACV للصحفيين “يوجد حالياً 140 ضابط شرطة في المطار”.

“قدمت السلطات مقترحات ، لكنها كانت غير مقبولة بالنسبة لنا. على سبيل المثال اقترحت توظيف ضباط جدد . ومع ذلك ، نحن بحاجة إلى ضباط من ذوي الخبرة”.

وأضاف المتحدث ، بأن نقص المواد هو أيضًا مشكلة ،قائلاً ، الأمور سيئة فيما يتعلق بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات ، والأثاث المكتبي وما إلى ذلك. ناهيك عن الأثاث القديم ،موضحاً أن الضباط يسقطون من فوق الكرسي لأن عمره يتجاوز الـ15 عامًا ،على حد قول المتحدث”.

كما تطالب النقابات بتطوير البنية التحتية. هنا مطار بروكسل ، الشركة التي تدير المطار في زافينتيم لها دور تلعبه.

وصرح “كارلو ميدو ” الرئيس الوطني لاتحاد الشرطة المحايدة NSPV للصحفيين ، حقيقة أن بلجيكا لديها حاليًا حكومة اتحادية انتقالية ، لا يجعل الأمور سهلة .

ويوضح السيد “ميدو” ،أن الموظفون الحكوميون يعملون بنظام الميزانيات الشهرية ،أي ما يعادل 1/12 من أصل آخر ميزانية تمت الموافقة عليها عندما كانت الحكومة لا تزال تتمتع بصلاحيات كاملة في أوائل ديسمبر 2018 . علاوة على ذلك ، إضافةً إلى ان إتحاد NSPV يشكو من عدم وجود رؤية واضحة حيال مثل هذه الأمور.

وتقول النقابات إن التمويل يحتاج إلى إعادة النظر فيه، مشيرةً إلى 600 ألف يورو مخصصة لتمويل إضافي للأمن في المطار بعد الهجوم الإرهابي في مارس 2016 والذي لم يتم إستخدامه بعد.

وقال السيد ديهيس “إنهم يقولون إنه بسبب قيود المحاسبة ، لا يمكن الإفراج عن تلك الأموال . ولكن الأمر متروك للسياسيين لضمان إمكانية الإفراج عنها وإستخدامها فيما هو مطلوب “.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل Adblock ثم تحديث الصفحة ، شكرا لك

الإعلانات هي مصدر حياة موقعنا ، شكراً لتفهمكم