اخبار بلجيكا

مهدي يسعى لرقمنة مجلس تقاضي الأجانب للإنتهاء بسرعة من القضايا العالقة

بلجيكا 24 -كجزء من مساعيه لرقمنة خدمات وزاته، زار سامي مهدي وزير الدولة الاتحادي للجوء والهجرة، مجلس تقاضي الأجانب (CCE) الواقع في شارع غوشيه في بروكسل، صباح الجمعة.

وافق مجلس النواب يوم الخميس على مشروع قانون التحول الرقمي الجديد لسامي مهدي، والذي بموجبه يسمح بتقديم طلبات الاستئناف إلى مجلس تقاضي الأجانب (CCE) رقميًا، كما يمكن أيضًا أن تتم جميع الاتصالات اللاحقة بين الأطراف إلكترونيًا.

ووفقاً لما ورد، ستكون تقنية الـ J-Box قادرة على دخول الخدمة بعد الصيف أو حتى نهاية العام.

بالإضافة إلى ذلك ، سيسمح القانون الجديد باتخاذ القرارات دون جلسة استماع ، إذا طلب أحد الطرفين ذلك ولم يعارضه الطرف الآخر.

تَجول السيد “مهدي” بين أكوام الملفات وتحدث مع الموظفين الإداريين أمام أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم كما يعتقد الوزير، أن رقمنة الخدمة يجب أن تُسرع من الإجراءات والبت في القضايا العالقة.

وقال الوزير: “سواء كانت الإجابة رفض أو موافقة، سيكون من الإيجابي أن يحصل الجميع على رد سريع”.

وتابع “انخفض عدد القضايا المتراكمة في مجلس تقاضي الاجانب (CCE)من 19179 حالة في عام 2015 إلى 8379 حالة الشهر الماضي”.

وأضاف مهدي، ان الأشخاص الذين يريدون تقديم وثائق في غضون 24 ساعة، بإمكانهم فعل ذلك الآن عن طريق الفاكس، ولكن بإستخدام J-Box ، يمكننا فحصها ومشاركتها رقميًا بين الأطراف، وبهذه الطريقة ، سيكونون أيضًا أكثر أمانًا، وأكثر سرعة.

ومن وجهة نظر اقتصادية مهمة أيضًا يقول وزير اللجوء والهجرة البلجيكي، سنوفر 300 ألف يورو ، لأن الرسائل المسجلة تكلف الدولة الكثير”، حيث يتعامل مجلس تقاضي الاجانب مع طلبات مراجعة قرار بشأن حق الإقامة، و يقوم بحوالي 16 ألف قرار في السنة.

الغريب في الامر ان الوزير لم يكلف نفسه عناء زيارة المئات من المهاجرين غير النظاميين المضربين عن الطعام في بروكسل، للاستماع لهم او حتى التحاور معهم.

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى