إقتصاد

منظمة ترفع دعوى ضد البنوك الكبرى البلجيكية الكبرى

بلجيكا 24 -ذكرت صحيفة “لوسوار” الفرانكفونية البلجيكية، يوم الاثنين، ان منظمة Financité غير الربحية ، التي تكافح من أجل نشر المزيد من الشمول المالي ، تقدمت بشكوى إلى هيئة المنافسة البلجيكية ضد المجموعتين المصرفيتين فيما يتعلق بأجهزة الصراف الآلي.

ونقلت الصحيفة عن “آن فيلي” الباحثة في منظمة Financité “قولها، كنا قلقين بشأن المبادرتان اللتان تم إطلاقهما في 2019 و 2020 للإدارة بين البنوك لشبكات أجهزة الصراف الآلي، مؤكدةً على ان النقد هو منفعة عامة، واضافت، ان البنوك تحتكر ودائعنا النقدية، لكنها لا تستطيع منع السكان منها.

وتابعت، بعد التحقيق ، لاحظنا أنه لم يتم تقديم أي ملف سابق لتأسيس هاتين الشركتين إلى هيئة المنافسة البلجيكية: وهو ما يبدو لنا مخالفًا للقانون في هذا الشأن”.

وتستهدف الرسالة من Financité التي تم إرسالها يوم الجمعة، Batopin ، وهي شركة عامة محدودة تضم مساهميها أكبر أربعة بنوك في البلاد ، BNP Paribas Fortis و KBC و ING و Belfius ، وكذلك شركة Jofico ، وهي تعاونية شكلتها مؤسسات أصغر ، Argenta ، AXA Bank و Crelan و vdk bank و bpost.

وتقول منظمة Financité ،من غير المفهوم أن مثل هذه الشركات التي يتمثل نشاطها في تقليص الخدمة للمستخدمين بشكل حاد ، كانت قادرة على الظهور على ما يبدو دون أي قيود.

خرق لقانون الاقتصاد؟

وبحسب المنظمة غير الربحية، هناك إنتهاكين محتملين لقانون الاقتصاد البلجيكي، وتقول آن فيلي: “يبلغ حجم مبيعات الشركات المؤسسة معًا أكثر من 100 مليون يورو، إذا أنشأوا مشروعًا مشتركًا ، فيجب عليهم إخطار هيئة المنافسة الوطنية”وتابعت قائلةً، ومع ذلك ، على حد علمنا ، لا يوجد أي أثر لمثل هذه الملفات، علاوة على ذلك ، يبدو لنا أنه يمكن أيضًا تحليل هذين المشروعين من زاوية ممارسات المنافسة التقييدية”.

كما أطلت Financité عريضة “لنكن نقودًا” حول نفس الموضوع.

معلومة عامة:
ماذا يعني الشمول المالي؟.. وهذه أهميته للمواطن ومحدودي الدخل
انتشر مفهوم الشمول المالي، في السنوات الأخيرة، وللشمول المالي فوائد اجتماعية تتمثل في الاهتمام بالفقراء والمهمشين، كما أن له فوائد اقتصادية وهى الاهتمام بالشركات الصغيرة والمتناهية الصغر والمتوسطة مثل المبادرات التي تتبناها دوماً المنظمات على سبيل المثال لا الحصر Financité، والتي تعمل من أج لمحدودي الدخل.

وتحقيق الشمول المالي، يدعم الجهود التي تقوم بها الدول لتطوير البنية التحتية، وتشجيع الاستثمار، وتحقيق الاستدامة المالية لمواجهة تحديات البطالة، خاصة أن تعزيز الشمول المالي، والذي ينعكس إيجابيا بين الشباب، بالإضافة إلى تعميق القطاع المالي والمصرفي وتعزيز استقراره وسلامته وتقوية دوره في خدمة مساعي النمو الاقتصادي الشامل.
ويساهم الشمول المالي، في مواجهة تحديات الفقر والبطالة والتنمية، ويمثل حلقة مهمة لتوليد فرص العمل والتخفيف من تأثير التقلبات الاقتصادية والمالية.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock