بلجيكاهجرة و لجوء

مكتب الهجرة و فيداسيل يرغبان في توظيف أشخاص جدد لبرنامج “العودة إلى أرض الوطن”

بلجيكا 24 – قال مكتب وزير الدولة لشؤون اللجوء والهجرة سامي مهدي (CD & V) يوم السبت، إن مكتب الهجرة وفداسيل يرغبان في توظيف 115 مستشارًا إضافيًا لتنظيم العودة الى أرض الوطن،و تهدف هذه الوظيفة إلى دعم أي شخص يتلقى أمرًا بمغادرة الأراضي البلجيكية ، للاستعداد لعودته إلى بلده الأصلي.

أكد وزير الهجرة واللجوء مهدي سامي هذا الامر قائلاً،ينبغي علينا تعزيز سياسة العودة الخاصة بنا ،حيث يجب ألا نقتصر على تسليم ورقة بحجم A4 مع الأمر بمغادرة البلاد، يجب علينا مرافقة الأشخاص للتأكد من عودتهم إلى بلدهم الأصلي”.

*فيداسيل تضاعف القوى العاملة 

قررت الوكالة الفيدرالية لاستقبال طالبي اللجوء (فيداسيل Fedasil) الإستثمار في توظيف أشخاص جدد لهذه المهمة خلال  السنوات القادمة،حيث يجب عليها توظيف 45 شخصًا لتسهيل العودة الطوعية وبالتالي سيتم مضاعفة القوة العاملة الحالية.

وتشدد حكومة السيد المهدي على أنه من “المهم” الإبلاغ بأمر المغادرة بشكل واضح صحيح.

ويقول مكتب الوزير “في بداية إجراءات اللجوء ، يجب على المتقدمين الحصول على المعلومات الصحيحة حول خياراتهم، إما يمكنك البقاء هنا أو لا.

عندما يكون القرار النهائي هو أن الإقامة في بلجيكا غير ممكنة ، يجب إبلاغ الناس بشكل صحيح ، فالعيش بدون تصريح إقامة يعني الحياة في حالة من عدم اليقين”.

ومن جهة اخرى يرغب “مهدي سامي” أيضًا في زيادة الاهتمام بالأشخاص غير المسجلين، وبذلك سيتم تعزيز مكتب الهجرة بـ 70 شخصًا، في النهاية، يمكن معالجة ما لا يقل عن 6000 طلب تصريح إقامة إضافي.

و يتعلق هذا بالأشخاص الذين يتلقون ، بعد عدة طلبات لجوء وتسوية ، قرارًا نهائيًا بعدم قدرتهم على البقاء في بلجيكا “حيث سيتلقون أولاً أمراً بالعودة الطوعية لكن إذا رفضوا ، فسيتم ترحيلهم قسراً”.

إقرأ أيضاً : برنامج العودة إلى أرض الوطن لمن تقطعت بهم السبل في بلجيكا

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock