اخبار لييجحوادث

محكمة لييج تقضي بالسجن 30 عاماً على”محمد دحمان”…التفاصيل!

Advertisements

بلجيكا 24- حكمت عليه محكمة لييج يوم الإثنين بالسجن 30 عاما على محمد دحمان ، جزائري الجنسية ويبلغ من العمر 28 عاما.

وكان قد أدين “دحمان” بارتكاب جريمة قتل ميغان تامبوريني ، وهي شابة من Seraing وتبلغ من العمر 22 عامًا.

وذكرت 7sur7، ان الجزائري “محمد دحمان” أدين من قبل بمحاولة قتل شخص آخر، كما أدين أيضاً بتهديد ضابطي أمن في مركز تسوق Médiacité بمدينة لييج.

Advertisements

وثبت إرتكاب محمد دحمان لجريمة قتل “ميغان تامبوريني” في 9 مارس 2020 في Droixhe (لييج) عندما أدخل سكينًا في حلقها.

وكانت الشابة قد عارضت محاولة دحمان اغتصابها وحاولت الفرار، إلا انه لم يعطها فرصة فطعنها بطعنه أخرى أسقطتها قتيلة.

في نفس اليوم، وبعد ساعة، ذهب إلى مكان آخر في منطقة لييج. حيث هاجم شخصًا وطعنه عدة مرات في حلقه، ولكن لحسن الحظ لم تكن طعنات قاتلة. وقد وجدته هيئة المحلفين مذنباً بإرتكاب محاولة قتل خلال هذا المشهد.

قبل يومين من هذه الحوادث، في 7 مارس 2020 ، واجه محمد دحمان من قبل عنصرين أمنيين في مركز تسوق Médiacité في لييج. كان قد ضرب أحدهما ، ثم وجه تهديدات لفظية لهذين الضابطين. كما أدين بهذه الحادثة بالإضافة إلى حيازة سلاح.

Advertisements

وخلال المناقشات حول الحكم الذي سيتم فرضه على المدان ، طالب الإدعاء حكمًا بالسجن لمدة 30 عامًا ضد محمد دحمان.

وكان المدعي العام قد أصر على ان المتهم ذو شخصية سيكوباتية والذي لم يظهر أي تحسن بعد تلك الحوادث.

كما طلب محامو المتهم، عقوبة أخف ، من خلال ظروف مخففة. حيث طالب المحامي بعقوبة لا تزيد عن 25 سنة.

وحكمت هيئة المحلفين والمحكمة على محمد دحمان بالسجن 30 عاما. في تحفيز قرارهم ، أخذت هيئة المحلفين والمحكمة في الاعتبار خطورة الوقائع الشديدة ، وتجاهل المدعى عليه للحياة البشرية ، وحقيقة أنه ارتكب سلسلة من الأفعال في غضون 48 ساعة ، وشخصيته المعادية للمجتمع تقترب من السيكوباتية ، وكذلك افتقاره إلى مهارات الاستبطان وارتفاع مخاطر عودته إلى الإجرام.

معلومة عامة :السيكوباتية
السيكوباتية عبارة مرض عقلى يتميز به المريض ( السيكوباتى ) بالسطحيه و انعدام الشعور بالكسوف ، و السلوك المعادى للمجتمع و الناس ، و فقر عام فى الانفعالات ، و البعد عن العلاقات الشخصيه.

كما يحتمل ان الشخص السيكوباتى قد وقع ضحية حرمان انفعالى و معامله قاسيه في طفولته المبكره لذلك ينشأ على عادات المكر و الغدر و الاحتيال حتى ينال رغباته و مطالبه.

Advertisements
زر الذهاب إلى الأعلى