اخبار لييجحوادث

لييج: موجة تخريب تضرب بلدية Malmedy.. هل هناك عصابة تجوب الشوارع؟!

بلجيكا 24- تعيش بلدية Malmedy، التابعة لمقاطعة لييج، حالة من القلق والتوتر مع تصاعد موجة تخريب تستهدف سيارات المواطنين.

وبحسب تقرير “سود إنفو“، تعرضت عدة سيارات لأعمال تخريب في الأيام الأخيرة، ما أثار مخاوف من وجود عصابة مجهولة تنشط في المنطقة. وقد سجلت الشرطة ثماني حالات حتى الآن، وتُعتقد أن هؤلاء المجرمين قد يكونوا نفسهم المسؤولين عن جميع هذه الحوادث.

أحدث حادث وقع ليلة الثلاثاء الماضية، الموافق 15 أغسطس، في طريق route de Falize، حيث تعرضت سيارة من طراز فولكس فاجن بولو إلى أضرار جسيمة، بما في ذلك كسر نافذة صندوق السيارة وتعرض الإطارات الأربعة للتمزيق، إضافة إلى خدوش على جسم السيارة. ومع هذا الحادث، وصلت عدد البلاغات التي وصلت لشرطة منطقة Stavelot-Malmedy إلى ثمانية حالات خلال العشرة أيام الماضية فقط.

وبالإضافة إلى ذلك، تم تسجيل سلسلة من الهجمات على السيارات في الأيام الماضية. في ليلة الرابع عشر من أغسطس، تعرضت أربع سيارات للتخريب، اثنتان منها في موقف السيارات بالمحطة واثنتان أخريان في ساحة انتظار السيارات بالمدينة. وقد شملت أضرار هذه الهجمات إطارات مثقوبة وخدوش على هياكل السيارات.

من الملاحظ أن هذه الحوادث تتشابه في أسلوبها وأنماط الضرر الملحوظ على السيارات. ووفقًا لأحد السكان المحليين، يبدو أن هناك عصابة من الشباب تقف وراء هذه الأعمال التخريبية. وفي ظل هذه الظروف، تواجه الشرطة تحديًا كبيرًا في التحقيق وكشف هوية المسؤولين عن هذه الجرائم.

من جانبها، تؤكد الشرطة أنها تعمل على توجيه جهودها للوصول إلى تفاصيل أدق حول هذه الحوادث وتحديد المسؤولين.

وعلى الرغم من صعوبة التحقيق في مثل هذه الحالات، إلا ان الشرطة تسعى جاهدة لضمان أمن وسلامة المواطنين وحماية الممتلكات الشخصية.

ويبقى مجتمع Malmedy على أحر من الجمر في انتظار نتائج التحقيقات، ومع تكثيف الجهود الأمنية، يأمل الجميع في أن يتم القبض على الجناة وإحالتهم للعدالة لمنع تكرار مثل هذه الأعمال في المستقبل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock