إقليم والونيابلجيكا

قوات الجيش في الشوارع ….ثمن يتحمله البلجيكيين أنفسهم

تحدث اليوم الجمعة كل من رئيس الوزراء Charles Michel ووزير العدل Steven Vandeput عن تمويل الجيش خلال زيارتهما لمعسكر Roi Albert de Marche بـ فامين ، حيث نوها بعمل الجنود المكلفين بدعم الشرطة في شوارع بروكسل وبعض المدن البلجيكية الكبيرة وذلك بعد أن رفعت OCAM مستوى التهديد إلى المستوى الثالث .

تراجع M. Michel  بشكل خاص عن الوضع المالي المعقد  الذي تم فيه نشر 300 جندي، من بينهم أعضاء في كتائب الرماة والقناصة  بـ Marche-en-Famenne.

ويقول رئيس الحكومة الإتحادية : ” أنه ثمن نتحمله ، أمن ترابنا ومؤسساتنا يستحق أن نوليه الاهتمام الضروري”.

وذكر Michel رئيس الحكومة الإتحادية بأنه كلف وزير الدفاع بإنشاء “خطة استراتيجية” حول مستقبل الجيش وستقدم في الأشهر القادمة.

وأكد وزير العدل  Vandeput حزب (N-VA) أن “ليس هناك أي قرار في طور الإعداد يهم إمكانية إغلاق الثكنات”.

وأضاف الوزير : “في غضون شهور، سأقدم رؤيا شاملة لمستقبل الجيش. وفي يوليو القادم ، سأقترح إستراتيجية لمعرفة كيف نحقق هذه الرؤيا الشاملة. وأخيرا، في سبتمبر ، سنضع خطة للتنفيذ والتي ستحدد  ماهي الإجراءات التي سنطبقها وفي أي ثكنة ، من أجل الالتزام بها في يناير 2016 “.

وقال أيضا : “أنا أفهم الشائعات والمخاوف من إغلاق الثكنات، ولكن لم يقرر شيء بعد ، هدفي هو دعم الدفاع في ظروف مالية صعبة ووضع خطة للتصورات المستقبلية ” .

 

Belg24

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى