بلجيكاشارلروا

قاتل “Aurélie Montchery” يعترف بجريمته لكن لايعرف كيف حدث ذلك!!

بلجيكا 24 – أكدت غرفة مجلس شارلروا يوم الخميس اعتقال سيباستيان دي لينهير ، 31 عامًا ، المتهم ب‍ـقتل Aurélie Montchery التي عثر على جثتها في وقت متأخر من يوم الجمعة في صندوق سيارة في بوفيولكس. الرجل البالغ من العمر أربعين عامًا اعترف بجريمة القتل ولكنه لا يعرف كيف حدث ذلك وفقا للمحامية ماري سيسيل ديبريز.

تم اكتشاف جثة أوريلي مونتشيري ، البالغة من العمر 31 عامًا ، في وقت متأخر بعد ظهر يوم الجمعة في صندوق سيارة متوقفة في ممر في شارع إميل فاندرفيلد في بوفيولكس. ووفقًا لتشريح الجثة الذي أجري صباح يوم الأحد ، فإن الثلاثينية تعرضت لإصابة كبيرة في الرأس وعدة طعنات في الجسم.

تم القبض على رفيق الضحية السابق المشتبه الرئيسي في هذه القضية في منزل أقاربه في بوفيولكس. في يوم الحادث اعترف الرجل لأحد معارفه بقتل رفيقته السابق هذا الاخير نبه الشرطة واخبرهم بمكان الجثة.

*الجاني يأسف بشدة على ما وقع

قال سيباستيان دي لينهير في جلسات الإستماع أنه يأسف بشدة على ما وقع و كرر ذلك امام مجلس العموم،و اعترف سيباستيان بالوقائع لكنه لا يفهم كيف تمكن من فعل ذلك، وقالت محاميته ماري سيسيل ديبريز في جلسة الاستماع ان موكلها لا يتذكر كيف حدث ذلك واضافت “أخبرني أن اشياء كثيرة تدور في رأسه لكنها غير واضحة”.

*بعد إطلاق سراح المتهم نفذ جريمته

كانت الضحية قد تقدمت بشكوى ضد المشتبه به في سبتمبر الماضي بسبب الاعتداء والضرب وتم وضعه تحت أمر الاعتقال كما قررت غرفة مجلس شارلروا خلال أول ظهور له وضعه في الحبس الاحتياطي ، لكن في 22 أكتوبر أطلق سراحه بشروط من قاضي التحقيق، على وجه الخصوص عدم الاتصال بالضحية حسبما أفاد مكتب المدعي العام في شارلروا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى