بلجيكا

فيديو – إعتقال مدرس مغربي دعا لــ “قــ .ـطع رؤوس” متطوعات بلجيكيات

بلجيكا 24 – أثار عمل متطوعات بلجيكيات في تعبيد طريق في الجنوب المغربي ردود افعال قوية بسبب ارتدائهن سراويل قصيرة ،حيث تم اعتقال مدرس بعد أن دعا إلى قطع رؤوسهن كما قام برلماني بانتقاد لباسهن المثير .

تم إلقاء القبض على المدرس البالغ من العمر 26 سنة بعد نشره رسائل كراهية على الفيس بوك ضد مجموعة من الفتيات البلجيكيات اللواتي يعملن في العراء في قرية نواحي تارودانت ،

وحسب بلاغ من الأجهزة اللأمنية المغربية يوم الثلاثاء ، أقدم المدرس على الدعوة الى قطع رؤوس المتطوعات البلجيكيات بعد نشر فيديو يظهر الفتيات يقمن ببناء طريق مرتدين سراويل قصيرة تحت أشعة الشمس الحارة ،كما أشاد بقتل السائحتين الإسكندنافيتتين في 2018 من طرف متطرفين مغاربة باسم الدولة الإسلامية حسب الصحافة المحلية.

وسيتم متابعة هذا الرجل الذي يعيش في الجنوب المغربي بتهمة التحريض على الإرهاب حسب ما ورد عن الأجهزة الأمنية المغربية

هذا وقد قام البرلماني الإسلامي “علي العسري “بنشر تدوينية على الفيسبوك يقول فيها”متى كان الأوروبيون ينجزون الأوراش بلباس السباحة؟”مما أثار ردود أفعال ساخطة .

الجدير بالذكر أن المتطوعات البلجيكيات قمن بزيارة المغرب بشراكة مع جمعية محلية كما عبر عنه بعض المشاركين في الربورتاج “الناس طيبون جدا وودودين .

أنا أعشق المغرب”هكذا صرحت “louna” شابة تم استجوابها في الفيديو .

معظم التعليقات على الفيديو أشادت بالمتطوعات واللواتي قدمن للقيام بالعمل بدل من المسؤولين المحليين والذين من المفترض انهم من يقوم بمثل هذه الأعمال .

وحسب الصحيفة ، يعتبر المغرب الذي يعمل على تقديم صورته كبلد مستقر ومتسامح ،يأتي على رأس ترتيب الدول الأكثر خطورة على النساء اللواتي يقمن بالسياحة بمفردهن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى