إقليم والونيا

فلاندرز : 10% من الآباء الفلمنكيين لا يزالون يعانون من ضعف القراءة والكتابة

بلجيكا 24 – قالت حملة لمحو الأمية في فلاندرز إنطلقت يوم الاثنين ، أن واحداً من بين كل عشرة آباء لأطفال المدارس ،لا يزال لديه مستوى منخفض فيما يتعلق بالقراءة والكتابة ،والذي يمكن أن تؤثر على تعلم الأطفال وتطورهم.

وتقول حملة “أسبوع محو الأمية” لهذا العام ، والتي تستمر من 9 إلى 15 سبتمبر ، أن 10% من آباء الأطفال دون سن 13 عامًا “يعانون من صعوبة في القراءة والكتابة والحساب” وإستخدام المواقع الإلكترونية .

ووفقاً لبيان نشرته الحملة على موقعها على الإنترنت ،”هذه المهارات ضرورية لمساعدة أطفالك على النمو والتطور والمشاركة في تعليمهم” ، .

وتستقطب حملة 2019 بياناتها من دراسة دولية أجريت في 4 دول مختلفة والتي حللت مدى معرفة القراءة والكتابة والحساب للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و 65 عامًا.

وخلصت الدراسة إلى أن درجات المستطلعين الفلمنكيين وضعتهم في نفس المستوى تقريبا مثل المستطلعين من بلدان أخرى مثل كندا وإستونيا وسلوفاكيا وجمهورية التشيك ، بينما تفوقت بلدان مثل اليابان بشكل كبير ، تليها فنلندا وهولندا.

وفقًا لشبكة VRT الفلمنكية ، تهدف الحملة هذا العام إلى تعزيز دور المدارس في مساعدة أولياء الأمور على المشاركة بشكل أكبر في تعليم أطفالهم .

وفي تصريحها قالت سارة جاميني مديرة مشروع الحملة لشبكة VRT : “نحن نستهدف جميع المدارس الابتدائية في فلاندرز ، فهناك المئات منها” ،مضيفةً : “كل مدرسة فلمنكية بها بعض الآباء الذين لديهم احتياجات لمحو الأمية”.

وأشارت الشبكة الفلمنكية ، إلى أنه يُعتقد خطأً أن بعض هؤلاء الآباء لا يرغبون في المشاركة أو الاهتمام بتعليم أطفالهم.

وأضافت جاميني : “إنهم آباء وأمهات متحمسون للتعلم والعمل على هذا الأمر ، ويمكن للمدارس إرسال هؤلاء الآباء إلى أحد مراكز التعليم الأساسي الثلاثة عشر في فلاندرز التي تدعم وتعزز” مهارات محو الأمية.

قالت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى