إقليم الفلاندرز

فلاندرز : إيميلات مسرّبة تزيد من الضغط على رئيس البرلمان الفلمنكي السابق

بلجيكا 24 – على ما يبدو أن هناك المزيد لا يزال في جعبة الصحافة والاعلام ضد الرئيس السابق للبرلمان الفلمنكي Kris Van Dijk ، فقد ظهرت رسائل بريد الكتروني مسربة ، تشير إلى إتهامات جديدة بالاحتيال .

تم نشر مراسلات بريد إلكتروني جديدة يُزعم تبادلها بين الرئيس السابق للبرلمان الفلمنكي وصديقته التي تعمل في مجال الدعارة يوم الاثنين ، مما زاد من الضغوط على السياسي المستقيل ،والذي يخضع بالفعل للتدقيق الفيدرالي بسبب مزاعم بأنه ساعد صديقته في ارتكاب عملية إحتيال سابقة .

إستقال Kris Van Dijk الأسبوع الماضي من رئاسة البرلمان الفلمنكي ،بعد مواجهته عاصفة إعلامية ،تتهمه بمساعدة رفيقته في الحصول على مبلغ 5339 يورو كتعويض إفلاس بأسلوب إحتيالي بمساعدة وزير فيدرالي سابق.

يوم الاثنين ،زادت المجلة P.MAGAZINE المثير للجدل ، والتي أشعلت نيران تلك القضية من الإتهامات الموجهة لــVan Dijck ، عن طريق إظهار بعض النسخ من رسائل بريدية بينه وبين وصديقته “العاهرة” .

في رسالة البريد الإلكتروني ، تشكر العاهرة “Kris Van Dijk ” على خطة الرعاية الصحية التي تحصلت من خلالها على 1800 يورو شهريًا ، مضيفة ً: “الأسبوع المقبل سأكون أفضل ويمكنني أن أدللك “.

ووفقًا لهيت نيوسبلاد ، لم يتم التأكد من صحة رسائل البريد الإلكتروني الجديدة ، ولم يعلق الرئيس السابق للبرلمان على التطورات الجديدة .

مع تزايد الادعاءات في الأسبوع الماضي ، أكد وزير العمل السابق ، كريس بيترز ، الذي ساعد على تسريع دفع تعويضات للعاهرة ، أنه تم دفع تعويضات لكنه قال إن الرسائل الإلكترونية الأولى التي نشرتها الصحيفة الشعبية “لم يتمكن من العثور عليها”.

وتأتي رسائل البريد الإلكتروني الجديدة في الوقت الذي أصدر فيه حزب PVDA دعوة إلى تشكيل لجنة أخلاقية خاصة في البرلمان الفلمنكي ، للتحقيق في شأن رئيسه السابق.

الجدير بالذكر أن مكتب التوظيف الفيدرالي ONEM ،فتح تحقيقًا في مزاعم ضد Van Dijck، الذي بدأت قضيته في الانتشار بالفعل ، في أعقاب تسببه في حادث سيارة أثناء القيادة تحت تأثير الكحول الأسبوع الماضي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى