حوادث

فلامش برابانت: الشرطة توقظه بعد إكتشاف “جثة” في سيارته !!

بلجيكا 24- في صباح يوم الأربعاء ، خاض “دريس” ، البلجيكي البالغ من العمر 30 عامًا ، مغامرة كانت من الممكن ان تتسبب له في كارثة.

فوجئ “دريس” أثناء نومه في منزله في مدينة “تينين” بمقاطعة فلامش برابانت، بالشرطة وخدمات الطوارئ يوقظوه بعد رؤية جثة هامدة في المقعد الخلفي لسيارته.

عاد الشاب البالغ من العمر 30 عامًا إلى منزله قبل ساعات قليلة بسيارة والديه، لذلك كانت سيارته المتوقفة أمام منزله بمثابة هدف “مشبوه” في أعين الشرطة، والتي أثارت العديد من التساؤلات، إلا أن الواقع كان مختلفًا كثيرًا وأقل دراماتيكية.

أصل القصة
البلجيكي “دريس” متخصص في مجال التصوير السينمائي، ويعمل حالياً على تصوير فيلم قصير، و “الجثة” كانت في الواقع … عبارة عن مجرد دمية. إلا انها بدت حقيقية جداً لدرجة أن الشرطة إعتقدت انها جثة شخص فعلاً، الأمر الذي اجبر رجال الأمن على تحطيم نافذة السيارة.

وفي حديثه لصحيفة نيوسبلاد الفلمنكية، قال الشاب، عند عودتي للمنزل، نسيت أنني تركت هذه الدمية في سيارتي وذهبت للنوم مباشرةً، لكن ليس لوقت طويل ، لأن الشرطة أيقظتني بعد بضع ساعات.

وأضاف، شعرت بصدمة حقيقية عندما رأيت رجال إطفاء وعربة إسعاف وأرضية خشبية … كما تم وضع خيمة تابعة للشرطة حول السيارة.

على الرغم من أنه سيتذكر هذا اليوم طوال السنوات القادمة من حياته، إلا أن “دريس” أعرب عن سعادته البالغة لأن دميته صُنعت بشكل جيد لدرجة أنها خدعت رجال الشرطة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock