إقليم والونياشارلروا

عمدة شارلروا يواجه تهمة العصيان السياسي بسبب رفضه ترحيل عائلة مهاجرة

بلجيكا 24 – يواجه عمدة شارلروا بول ماجنيت إنتقادات شديدة لتوجيهه الشرطة المحلية بعدم ترحيل عائلة مهاجرة تعيش في بلجيكا منذ ثمان سنوات.

كانت العائلة ، المؤلفة من والدين وثلاثة أطفال ، قد أتت أصلاً إلى بلجيكا لأن الأب كان بحاجة إلى عملية زراعة كبد لم تكن متوفرة في بلده الأصلي “ألبانيا” ، إلا أن العائلة بقيت في في بلجيكا بعد العملية لأن الأب كان بحاجة لمزيد من الأدوية والرعاية الصحية .

ونظمت مدارس الأطفال في شارلروا الأسبوع الماضي إستجابة لقرار إتخذته السلطات البلجيكية ،وذلك لأنه وحسب السلطات يتمتع الأب بصحة جيدة بما يكفي للعودة إلى ألبانيا.

وفي إجتماع لمجلس المدينة ، أمر ماجنيت الشرطة المحلية بعدم ترحيل العائلة ، وهي خطوة يواجه إنتقادات شديدة بسببها بالإضافة إلى إتهامات بالعصيان السياسي.

قال مكتب وزيرة اللجوء والهجرة “ماغي دي بلوك” : “لقد فوجئنا بقراءة إعلان السيد ماغنيت في الصحافة ، خاصة أنه لم يذكر ذلك من قبل. يجب على جميع السلطات احترام القانون. وهذا ينطبق على كل من الوزراء والعمد.

وأوضح المتحدث باسم مكتب “دي بلوك” : أن العمدة الذي يشجع الأسرة على البقاء بشكل غير قانوني في بلجيكا ويعلن أنه ممنوع على الشرطة تنفيذ عملية الترحيل هو خارج صلاحياته.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى