اخبار بلجيكا

عرض جماجم بشرية من الحقبة الاستعمارية للبيع وحزب إيكولو يريد حظر تجارة “الرفات البشرية”

عرض جماجم بشرية من الحقبة الاستعمارية للبيع وحزب إيكولو تريد حظر هذه التجارة

Advertisements

بلجيكا 24- قال حزب الخضر إيكولو مساء الأربعاء ، إنه يريد حظر الاتجار في الرفات البشرية، بعد ردود الفعل على بيع ثلاث جماجم بشرية من الفترة الاستعمارية.

عرضت دار Vanderkindere للمزادات في بروكسل للبيع جماجم لثلاثة لأشخاص قتلوا خلال الفترة الدموية لدولة الكونغو الحرة (1885-1908) ، من مجموعة خاصة.

وأمام الاحتجاج الذي أحدثه الإعلان قامت الدار بسحب “الجماجم البشرية” من البيع وقدمت إعتذار أيضاً.

Advertisements

وفي بيان لها يوم الأربعاء، قالت دار المزاد البلجيكية: نحن لا نتغاضى بأي حال من الأحوال عن المعاناة والإذلال اللذين عانتهما الشعوب التي وقعت ضحية هذه الأعمال الاستعمارية، مضيفةً إن الرفات البشرية المعنية ستعاد إلى الوطن.

إنكشفت القضية بينما تعمل اللجنة البرلمانية التي نظرت في الماضي الاستعماري لبلجيكا على توصياتها. ويستحضر أحدهم مشكلة البقايا البشرية من هذه الفترة.

ويهدف اقتراح توصية من الرئيس فوتر دي فريندت (حزب الخضر Ecolo-Groen) إلى “إمكانية إعادة هذه الرفات” على أساس مشروع Home الذي يقوده متحف إفريقيا في Tervuren.

ويهدف هذا المشروع إلى تحديد واستعادة الرفات البشرية العديدة التي بحوزة هذه المؤسسة العامة الفيدرالية.

Advertisements

Advertisements

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى