اخبار بلجيكا

صائدة الألغام البلجيكية تغادر إلى البحر المتوسط

بلجيكا 24- ستغادر السفينة «صائد الألغام البلجيكي نارسيس» يوم الإثنين إلى البحر الأبيض المتوسط وعلى متنها طاقم مكون من 47 شخصاً، في وقت أبكر مما هو مخطط له.

وبحسب وسائل إعلام، يرتبط جدول المغادرة السابقة لأوانها بصفقة الحبوب التي أبرمتها الأمم المتحدة مع أوكرانيا وروسيا.

وستنضم M923 إلى قوة الرد التابعة لحلف الناتو، حيث قام التحالف الغربي بنشر صائدي الألغام في منطقة البحر الأبيض المتوسط في إطار المجموعة 2 الدائمة للإجراءات المضادة للألغام التابعة لحلف شمال الأطلسي.

ولدى المجموعة مهمة التعامل مع الألغام بالقرب من البحر الأبيض المتوسط، حيث يمكن نشر الأسطول للعمليات العسكرية كجزء من قوة رد فعل الناتو ، إذا لزم الأمر.

وقال متحدث باسم البحرية للصحفيين “إذا لزم الأمر يمكننا البدء في المساعدة في إزالة الألغام في وقت مبكر.هذا هو سبب مغادرتنا مبكرًا”.

يعني إرسال نارسيس أن الأسطول سيتم دمجه بالكامل في وقت أقرب مما هو مخطط له.

ستستمر المهمة في البحر الأبيض المتوسط لمدة خمسة أشهر.

لا توجد خطط في الوقت الحالي للسفن للتوجه إلى البحر الأسود ،أين بدأت شحنات الحبوب بين أوكرانيا وتركيا هذا الأسبوع.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock