اخبار انتويربحوادث

شرطة أنتويرب تُنهي تجمع في “كنيس يهودي” يوم السبت

بلجيكا 24 – أنهت الشرطة في أنتويرب تجمعاً في كنيس يهودي مساء السبت.

وقالت شرطة المدينة في تقريرهاً، بعد تفريق الجمع، عاد الأشخاص السبعة والسبعين إلى منازلهم، في حين يتوقع البالغين منهم غرامة لإنتهاكهم إجراءات كورونا ، لكن المجتمع اليهودي يشعر بأنه مستهدف ويشير إلى حكم صادر عن مجلس الدولة بالقول إن القواعد لم تنتهك.

ووفقاً لتقرير الشرطة، ضم التجمع في المعبد اليهودي في Van Spangenstraat، إجمالي 47 بالغًا و 30 طفلاً . تم التعرف على جميع البالغين ، كما تقول الشرطة ، التي دخلت المبنى بعد الإستئذان وأنهت ما إعتبرته تجمعاً غير قانوني.

ويصر ديفيد براون ، المحامي والمتحدث بإسم منتدى المنظمات اليهودية ، على أن الاحتفالات الدينية الجماعية لا تتجاوز أبدًا 15 مشاركًا في الكنيس ، لكنه يشير أيضاً إلى أن العبادة الفردية مسموح بها. كما يدعي أن الشرطة تتصرف بشكل إستباقي أكثر فأكثر فيما يتعلق بالجالية اليهودية.

وقال براون: “في يوم السبت من الصعب تنظيم العبادة الجماعية لأن الكثير من الناس يريدون إتباع عقيدتهم ، لذلك يحدث ذلك على أساس فردي.”

ويجادل براون بأنه إذا كان الجميع ملثمين وكان هناك تباعد إجتماعي ، فسيتم إتباع القواعد.

من جانبها، أقرت وزارة الداخلية البلجيكية أن مجلس الدولة ، أعلى محكمة إدارية في بلجيكا ، رفض القرار الوزاري ، وهو قانون ثانوي ، بشأن تجمعات الصلاة ، لكنها توضح أن عدد المشاركين الحاضرين هو محل الخلاف.

زاد مجلس الدولة العدد من 5 إلى 15. إلا ان حاخامات اليهود طالبوا مجلس الدولة باستثناء من الحد الأقصى البالغ 15 شخصًا ، إلا ان طلبهم قوبل بالرفض ذلك.

وأوضح مجلس الدولة أنه تم السعي إلى تعليق القانون الذي يقصر التجمعات على 15 شخصًا ، لكن تم رفضه. لم يسمح بأي إستثناءات.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock