علوم و تكنولوجيا

شاهد «Flippy»..التكنولوجيا تحل محل البشر في متاجر البطاطس المقلية

المصدر: RTL info

Advertisements

بلجيكا 24- طور مختبر في كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية، روبوتًا يقوم إلى حد كبير مثل البشر بطهي البطاطس المقلية في مطاعم الوجبات السريعة.

ولكن هل ستحل التكنولوجيا في النهاية محل البشر في متاجر الرقائق؟
تحول الروبوت الذي كان يصنع السيارات منذ زمن ليس ببعيد، إلى شئ آخر، فقد رفع مؤخراً اليد البشرية عن المطبخ. حيث أصبحت الكاميرا والذكاء الاصطناعي هي الوصفة الجديدة للأمريكان… لطهي البطاطس المقلية.

ويقول مايك بيل ، المدير العام لشركة Miso Robotix في باسادينا: “عندما يمر طلب عبر النظام في المطعم ، تأخذ الماكينة منتجًا مجمدًا بشكل تلقائي ثم تلقي به في المقلاة لفترة محددة من الوقت وتتابع سير العملية حتى النهاية. يتم ذلك بشكل أسرع وبأكثر متعة من أي إنسان …”

Advertisements

في الأصل ، كان من المفترض أن يقوم الروبوت Flippy ، ذراع الطهي الجديد، بقلب البرغر. لكن أصحاب المطاعم لاحظوا أنهم يضيعون الكثير من الوقت في طهي البطاطس المقلية.

ويقول مايك بيل: “غالبًا ما تكون هذه الوظيفة الأكثر صعوبة في شغلها والاحتفاظ بها، في الحقيقة ، لا يسلب عمال المطعم أي شيء. في الواقع ، يسعدهم الحصول على المساعدة حتى يتمكنوا من القيام بشيء آخر.”

وماذا عن بلجيكا؟
لكن ماذا يعتقد المحترفون هنا في بلجيكا؟ محل شارل ، لبيع البطاطس المقلية لن يوافق أبدًا على طهي أي شيء آخر غير البطاطس المقلية المقطعة يدويًا.

ويقول شارل ديفوجيليري ، صاحب متجر قلي البطاطس الشهير: “إذا دفعت أقل لشخص واحد ، فستكون ربحت 60 ألف يورو”. “وإذا كانت تكلفة شراء هذا الروبوت تقدر بـ 300 ألف يورو ، فسيتم تعويضها في غضون خمس سنوات فقط.”

Advertisements

هنا، بقي فقط الخطوة الأخيرة وهي إقناع العملاء. لأنه حتى أكثر الأشخاص قد يواجهون صعوبة صغيرة في ابتلاع الفكرة.

لماذا الروبوت؟” بطريقة ساخطة، تقول إحدى العملاء لمتجر رقائق شارل،”نحن لا نعرف كيف نتحدث مع الرجل. هذا لا يناسبني حقًا ، أنا أفضل شخصًا بشريًا.”

ومن المتوقع ألا يستغرق قطاع المطاعم في الولايات المتحدة وقتًا طويلاً حتى يتبنى النظام الجديد. وكما يقول البعض بالفعل أن Flippy هي أول ثورة كبيرة في المطبخ منذ وصول غسالة الصحون.

Advertisements
زر الذهاب إلى الأعلى