بلجيكا

دور السينما البلجيكية تترقب فتح أبوابها أمام الزوار قبل عيد الميلاد

بلجيكا 24 – تترقب دور السينما البلجيكية عودتها في الوقت المناسب قبل إحتفالات عيد الميلاد حيث تدعو السلطات البلجيكية إلى السماح لها بإستئناف نشاطها بحلول منتصف ديسمبر.

في نداء صدر قبل إجتماع اللجنة الاستشارية بشأن فيروس كورونا يوم غد الجمعة ، طالب مديري قطاع السينما البلجيكية بالحصول على الضوء الأخضر لإستئناف النشاط إعتبارًا من 16 ديسمبر.

وقال إتحاد دور السينما البلجيكي في بيان له يوم الخميس: “أشار مشغلو صناعة السينما إلى أن دور السينما لم تكن نقطة ساخنة على الإطلاق” ، مضيفًا أن السلطات اعتبرت الطريقة التي تطبقها دور السينما هي الإجراءات الصحية “النموذجية”.

ونظرًا لأن الحكومة البلجيكية أعادت البلاد إلى حالة الإغلاق في 1 نوفمبر الجاري وسط سلسلة من القيود غير المنسقة المفروضة على المستوى الإقليمي ، إضطرت معظم دور السينما إلى الإغلاق بعد العرض الأخير الذي تمت برمجته في 28 أكتوبر ، مشيرةً إلى “القلق بشأن الوضوح لموظفيها والجمهور. ”

وصرح تييري ليرمانز ، الأمين العام للإتحاد البلجيكي للسينما ، لتلفزيون بروكسل BX1: “نأمل بصدق أن نتمكن مرة أخرى من فتح أبوابنا أمام سكان بلجيكا خلال عطلة عيد الميلاد ، فيما يتعلق بالبروتوكول الخاص بنا ، وذلك لنوفر للمقيمين قدرًا من الاسترخاء الذي يستحقونه عن جدارة”.

في يوم الإغلاق قبل الإغلاق الحالي ، أصدر الإتحاد بيانًا دق فيه ناقوس الخطر بشأن “ماراثون الإغلاق” الذي لجأت إليه السلطات للسيطرة على الوباء ، قائلين إنه من غير الواضح عدد دور السينما التي ستكون قادرة على النجاة من إغلاق جديد. .

بعد الإغلاق الثاني ، سُمح لدور السينما في بلجيكا بإعادة فتح أبوابها إعتبارًا من 1 يوليو ، حيث شارك العديد منها في عروض ترويجية خاصة أو نظمت عروض في الهواء الطلق في محاولة لجذب الجمهور مرة أخرى.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock