بلجيكاكورونا في بلجيكا

خطة التطعيم في بلجيكا…منح فرصة أخرى لرافضي اللقاح

بلجيكا 24 – قالت سابين ستوردور ، مديرة البرنامج العلمي في مركز الخبرة الفيدرالي للرعاية الصحية (KCE) وعضو فريق التطعيم البلجيكي، يوم السبت، أن الخطة المرحلية التي تم تطويرها كجزء من استراتيجية التطعيم متماشية مع التوقعات.

وقالت ستوردور، يجب أن يؤخذ في الاعتبار الوقت المطلوب بين تلقي الجرعات في بلجيكا ولحظة تسليمها فعليًا إلى مراكز التطعيم، علاوة على ذلك ، لم يتم تسليم عدد الجرعات دائمًا كما هو موعود. على سبيل المثال ، ورد أن أسترازينيكا قدمت فقط 25-30% من جرعات اللقاح الموعودة لبلجيكا للربع الأول من هذا العام.

وتشير الأرقام الداعمة إلى أنه اعتبارًا من 25 مارس ، تم تسليم 2،083،635 جرعة من لقاح مضاد لكوفيد إلى بلجيكا، ولكن إذا اعتبرنا أن فترة ما يقرب من 5 أيام ضرورية لتكون متاحة بشكل فعال في مراكز التطعيم ، فإننا نصل إلى رقم 1،878،165 جرعة، ويفسر ذلك حقيقة أن الجرعات التي يجب أن تكون جاهزة للتلقيح ،على سبيل المثال يجب تزويدها بالمواد ذات الصلة والمحاقن على وجه الخصوص ، وأن هذه الخطوة بالإضافة إلى غيرها هي جزء من عملية تستغرق بضعة أيام، ومن جهة أخرى تدافع فرقة العمل أيضًا عن نفسها فيما يتعلق ب‍ـ 500 ألف إلى 600 ألف جرعة “نائمة” والتي تصفها بأنها “أسطورة” وتقول ان “الرقم الحقيقي هو 160 ألف كحد أقصى”.

وتشرح سابين ستوردور قائلة ” هذا رقم لا يمكن لمسه، لأن مراكز التطعيم بحاجة إلى هذه الاحتياطيات حتى تتمكن من التعامل مع التأخير في التسليم من الموردين”.

وسيكون للشركات أيضًا قريبًا مواقع إنتاج إضافية خاصة في أوروبا ، بعد أن أعطت وكالة الأدوية الأوروبية (EMA) الضوء الأخضر هذا الأسبوع ، و ستمتلك شركة فايزر الأمريكية واحدة في ألمانيا ،و أسترازينيكا في هولندا ، و موديرنا في سويسرا.

وبحسب السيدة ستوردور سيتم تغيير نهج رفض التطعيم ، الشخص الذي رفض التطعيم عند تلقيه الدعوى يمكنه إذا غير رأيه الحصول على موعد ثان وفي أسوأ الأحوال سيتم ذلك في مرحلة لاحقة من عملية التطعيم.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock