بلجيكا

حلم الدراسة في بريطانيا يضيع بعد خروجها من برنامج “إيراسموس”

بلجيكا 24- بعد خروج بريطانيا من برنامج التبادل الطلابي Erasmus التابع للاتحاد الأوروبي للطلاب الأوروبيين، تلقت شبكة VRT الفلمنكية ردود فعل كثيرة جداً، حيث يشعر الطلاب الفلمنكيين سواء الحاليين أو حتى السابقين منهم بخيبة أمل لأن طلاب فلاندرز لن يكونوا قادرين على الدراسة في المملكة المتحدة بمنحة إيراسموس. كما لن يستطيع طلاب المملكة المتحدة من التقدم بطلب للحصول على المنحة للدراسة في فلاندرز أيضًا.

وضاع الحلم.

وقالت “لويز فيرشورين” الطالبة في جامعة كوين ماري في لندن، “إنه لأمر مروع ألا يتمكن الطلاب الأوروبيون من تكرار تجربتي في العيش والدراسة في مدينة رائعة مثل لندن. مضيفةً انه لأمر مزعج بشكل خاص لطلاب المملكة المتحدة. والذين لا يمكنهم الآن الاستفادة من التبادلات مع أي دولة أوروبية أخرى”.

درس “مايس مامبي” في اسكتلندا ، إحدى دول المملكة المتحدة التي صوتت للبقاء في الاتحاد الأوروبي. وقال،”لقد درست علم اللغة التطبيقي ولكني قابلت أيضًا العديد من الأشخاص المثيرين للإهتمام ولديّ تجارب هائلة. هذه فرصة ضائعة بالنسبة للمملكة المتحدة. مشيراً إلى انه يمكن الدراسة في المملكة المتحدة بدون منحة إيراسموس ، لكنها عملياً باهظة الثمن”.

مرت “سيندي كالينز” بتجربة إيراسموس الرائعة: “لطالما كنت أحب المملكة المتحدة. عندما سنحت لي الفرصة للدراسة هناك ، تمسكت بها بكلتا يدي”.

بالنسبة سيندي، كانت تجربة الدراسة عن طريق برنامج إيراسموس ناجحةً للغاية حيث أتيحت لها الفرصة للبقاء في إنجلترا لمدة أربع سنوات أخرى.

من جهة أخرى إختار “فيليب باتسيلي” المملكة المتحدة بسبب الشكل المختلف والأكثر تفاعلية للتدريس في مجموعات أصغر.

ويقول باتسيلي: “جامعة جلاسكو هي واحدة من أقدم وأرقى الجامعات في العالم. أسكتلندا بلد عظيم. وأوصي بالدراسة في المملكة المتحدة للجميع. إنها تجربة رائعة. آمل أن يكون هناك بديل لإيراسموس “.

لم يقتصر الرد على الطلاب أو الطلاب السابقين. كاترين فيربروغن وهي طالبة في فلاندر تعمل في جامعة إيست أنجليا والمسؤولة عن برنامج التبادل هناك.

تقول فيربروغن “الأخبار صدمة. سيتعين علينا إعادة التفاوض على جميع اتفاقيات التبادل الخاصة بنا مع الجامعات الأوروبية ، واحدة تلو الأخرى.

وأشارت فيربروغن إلى انه هناك الكثير من القلق بشأن الرسوم الدراسية المرتفعة في المملكة المتحدة ، ولكن عادةً ما يتم إسقاطها للطلاب المشاركين في برامج التبادل. أعتقد أن هذا سيبقى كذلك “.

من جانبها ،أعربت كاترين عن قلقها المتزايد بشأن إختفاء منح إيراسموس للطلاب،وقالت، “هناك حاجة إلى بديل مناسب. وإلا فسيتردد الطلاب الأوروبيون في إختيار أي تبادل طلابي في المملكة المتحدة.

وأضافت مؤكدة على ان جميع جامعات المملكة المتحدة مصممة على الإستمرار في استقبال الطلاب الأوروبيين.”

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock