بلجيكاصحة

ثلث البلجيكيين يواجهون صعوبة في فهم المعلومات المتعلقة بصحتهم

بلجيكا24 – يجد أكثر من واحد من كل ثلاثة بلجيكيين 35%، صعوبة في الحصول على المعلومات المتعلقة بصحتهم وفهمها واستخدامها، حسبما أظهره اليوم الاثنين استطلاع أجري في 17 دولة أوروبية ونشر في بلجيكا من قبل الجامعة الكاثوليكية في لوفان.

وتظهر نتائج هذا الاستطلاع أيضًا أن البلجيكيين يحتلون أسفل الترتيب بعد الألمان، في المقابل ، يتمتع المستجويون البلجيكيون بفهم جيد نسبيًا للمعلومات الواردة من موظفي الرعاية الصحية ولديهم مشاكل أقل في العثور على معلومات حول نمط حياة صحي.

ويرى البلجيكيون أن النقطة السلبية الرئيسية هي المعلومات التي تقدمها وسائل الإعلام، حيث أنه من الصعب استخدام المعلومات من وسائل الإعلام لمعرفة كيفية حماية النفس من الأمراض، كما يجدون صعوبة في مقارنة إيجابيات وسلبيات العلاجات الطبية المختلفة.

وقال  ستيفان فان دين بروكي ، الباحث في الجامعة الكاثوليكية في لوفان الذي نسق الجزء البلجيكي من المسح :”فيما يتعلق بالصحة ، لا يوجد نقص في المعلومات ، بل على العكس ، هناك الكثير ولذلك فإن التحدي الحقيقي لا يتمثل في العثور على المعلومات ، ولكن في إيجاد طريق توصيل المعلومات ، التي تكون خاطئة أحيانًا ، وأحيانًا غامضة ، وتصنيفها. ”

وتم إجراء هذا الاستطلاع اعتبارًا من عام 2019 ، حيث استجوب 1000 مشارك بلجيكي تتراوح أعمارهم بين 18 عامًا وأكثر حول مهاراتهم الصحية ، لفهم قدرة المواطن على الحصول على المعلومات المتعلقة بصحته وفهمها وتقييمها وتطبيقها.

ويقول ستيفان فان دن بروكي أيضا: “من أجل تحسين النتائج ، سيكون من الضروري مواصلة التثقيف في مجال الصحة ، مع التركيز بشكل خاص على الأشخاص المستضعفين ، مثل المهاجرين أو كبار السن، و داخل الجامعات ، سيكون من الضروري تعليم العاملين الصحيين استخدام لغة أبسط بدون مصطلحات”.

ويعتقد الأستاذ أن المنظمات الصحية (المستشفيات ، المؤسسات ، الصناديق المشتركة؟) سيكون عليها تطوير سياسات وأدوات من شأنها تسهيل نقل المعلومات الصحية وفهمها واستخدامها.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock