بلجيكا

ثلاثة أرباع الشركات البلجيكية غير مستعدة لخروج بريطانيا من الإتحاد الاوروبي

بلجيكا 24 – فقط واحدة من بين خمس شركات بلجيكية لديها علاقات تجارية مع بريطانيا مستعدة للوفاء بالإجراءات الجمركية على الشحنات المتجهة إلى المملكة المتحدة ، وذلك بعد أن تغادر الأخيرة الاتحاد الأوروبي في نهاية مارس المقبل .

ويقدر عدد الشركات البلجيكية العاملة عبر القناة الإنجليزية بين بلجيكا وانجلترا بـ 25 ألف شركة. ولكن اليوم لا يزال 20 ألف شركة غير مستعدة للوفاء بهذه الإجراءات.

ومن المقرر أن تطلق الجمارك البلجيكية حملة إعلامية جديدة هذا الأسبوع لتوعية الشركات البلجيكية ولجعلها على أهبة الإستعداد لاي تطورات جديدة ، لأن المملكة المتحدة هي شريك تجاري هام وصادرات تولد ثروة كبيرة وازدهارا لشعب بلجيكا.

الإرتباك الحاصل في الجانب البلجيكي ، ربما يكون أكبر من الإرتباك الذي حدث في المملكة المتحدة بعد أن رفض البرلمان البريطاني بالصفقة التي تم التفاوض عليها بين حكومة المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي يوم الثلاثاء.

ويشير نائب رئيس الوزراء البلجيكي ألكسندر دي كرو (الليبرالي الفلمنكي) إلى أنه ما لم تتخلى المملكة المتحدة عن خروجها من الاتحاد الأوروبي ، فإن الشركات البلجيكية ستضطر إلى تنفيذ الإجراءات الجمركية بعد 29 مارس إذا رغبت في التصدير إلى المملكة المتحدة.

الشركات التي تنتهي منتجاتها بشكل غير مباشر في بريطانيا تحتاج أيضاً إلى النظر في الوضع القائم ، لقد مر عقدين ونصف منذ أن واجهت معظم الشركات إجراءات جمركية .
الجدير بالذكر أن الشركات ستضطر للحصول على رقم EORI الجمركي ، بدون هذا الرقم لا يمكنهم التصدير أو الاستيراد.

وقال الوزير دي كرو: “ليس فقط الجمارك الجهة الوحيدة التي تحتاج إلى الاستعداد لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي! يجب أن تستعد الشركات أيضًا!

واضاف الوزير بحلول نهاية الأسبوع ، يجب أن تحصل الشركات البلجيكية ذات علاقة تجارية مع المملكة المتحدة خطابًا من الجمارك يفيد حصولها على رقم EORI الخاص بها، ويتعين على الشركات عندئذ إبلاغ السلطات لكي يحق لها استخدام الرقم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى