اخبار بروكسلحوادث

تفاصيل جديدة عن قضبة مقتل شاب في مولينبيك

بلجيكا 24 – ذكرت وسائل إعلام أن عملية إطلاق النار التي جرت في مولينبيك مساء الاثنين وخلفت مقتل شاب يبلغ من العمر 20 عاما ، يرتبط بقتال بين الشباب بعد صفعة على وجه فتاة صغيرة.

وفي حوالي الساعة 8:40 من مساء الاثنين ، تم استدعاء شرطة منطقة بروكسل الغربية  بعد إطلاق النار في حي بيككانت، Beekkant، في مولينبيك سان جان،.

وبحسب  المتحدث باسم مكتب المدعي العام في بروكسل، فإن “الضحية كان جالسًا في مقعد الراكب في سيارة نيسان نوت متوقفة في شارع دوبوا ثورن”

ووفقًا للنتائج الأولية ، توقفت سيارة سكودا سكالا بيضاء مسجلة في لوكسمبورغ بجوار نيسان نوت مسجلة في بلجيكا، حيث نزل الراكب ، مسلحًا بمسدس ، من السيارة الأولى ، وركب سيارة نيسان وأطلق النار على الضحية. ثم هرب الجاني مشيا على الأقدام باتجاه شارع أوسيجيم، فميا ذهبت السكودا في نفس الاتجاه. وتوفي الشاب من أصل ألباني مقيم في بيرشم سانت أغاثا Berchem-Sainte-Agathe, ، على الفور. ليتم بعد ذلك استدعاء قاضي تحقيق بتهمة القتل العمد.

ويعتبر هذا هو تاسع حادث إطلاق نار في البلدة منذ بداية سبتمبر ، بعضها مرتبط بنزاع إقليمي بين عصابات متناحرة تنشط في تهريب المخدرات.

وفي هذه الحادثة، لم تثبت الشرطة أي صلة بين الحقائق المختلفة ، ولكن لا يزال يجري استكشاف جميع الخيوط. ومع ذلك ، وفقًا لـ”سود انفو”، فإن أصل الدراما هنا يمكن العثور عليه في حادثة تتعلق بشاب آخر. هذا الأخير ، بعد أن صفع امرأة شابة ، تدخل الضحية للفصل ، فيما  كان مطلق النار شابًا من عائلة الشابة وهو متزوج وأب لطفل صغير.

وأخبر صديق الضحية صحيفة “بروز” أن الضحية كان لديه طموح وسلوك مثالي ، ولم يشرب أو يتعاطى المخدرات. وشهد وهو يبكي لوسائل الإعلام المحلية في بروكسل

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى