بلجيكا

تحت هاشتاج #YesWeShort المغاربة بـ ” الشورت ” في الشوارع تضامناً مع المتطوعات البلجيكيات

بلجيكا 24 – خرج السكان في الدار البيضاء “كازابلانكا” إلى شوارع المدينة في عطلة نهاية الأسبوع ،وإرتدوا سراويل قصيرة وهتفوا تضامنا مع المتطوعات البلجيكيات اللائي تلقين تهديدات بالذبح أثناء عملهن مرتدين السراويل القصيرة.

ووفقاً لصحيفة هيت لاتيست نيوز الفلمنكية ،نُظمت المسيرة ، التي حضرها رجال ونساء وأطفال ، تحت هاشتاج #YesWeShort ، وشوهد معظم الحاضرين مرتدين سراويل قصيرة في المسيرة على طول شوارع الكورنيش للتعبير عن دعمهم.

تم تنظيم المسيرة إستجابةً للأنباء التي تفيد بأن رجلاً ،قد تم اعتقاله ،قال انه يجب قطع رأس مجموعة من المتطوعات البلجيكيات لارتدائهن سراويل قصيرة أثناء العمل في مشروع ” تطــوعي ” في جنوب البلاد.

بينما لم يكن الرجل على اتصال بالمتطوعين ، نشر تعليقاته بعد تسجيل فيديو بثه مجموعة من المتطوعات البلجيكيات، تم إلقاء القبض عليه بسبب خطاب الكراهية.

أثار هذا الحادث غضب سكان البلاد ،مما اضطرهم للخروج لرفض الأفكار التي يُنظر إليها على أنها “غامضة” ، وهتف المشتركين بالمسيرة: “يمكننا ارتداء الملابس كما نحب” ، ” ولا للظلامية” .

وقالت لطيفة مشطالي المنظمة لتلفزيون TV5 الفرنسي : “نريد أن نوضح أن لكل شخص حرية الاختيار”. “سواء كنت ترتدي البرقع أو الجلباء أو الشورط القصير ، فكل شخص حر في الاختيار”.

وقال متحدث باسم المنظمة غير الحكومية البلجيكية التي تنظم رحلات المتطوعين إلى البلاد إن المتطوعين لم يكونوا في خطر حقيقي على الإطلاق ، وأن غالبية المجتمعات المحلية تقدر عملهم.

كما دعا منظمو المسيرة المغاربة إلى إظهار امتنانهم للمتطوعين البلجيكيين عبر إرسال أزهار إلى القرية التي عملوا فيها ، وان ينضم إلى الحملة العديد من وسائل التواصل الاجتماعي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى