بلجيكا

بلجيكا : 2019 يشهد إقبال المزيد من راغبي الحصول على “الولاية”

بلجيكا 24 – شهد العام الماضي زيادة في عدد الأشخاص الذين وقعوا على تفويض لإدارة ممتلكاتهم في حالة عدم تمكنهم من القيام بذلك بأنفسهم.

وتعتبر الولاية أو الحماية الخارجة عن نطاق القانون وثيقة تحدد كيفية إدارة ممتلكات الشخص وظروفه الشخصية ومن يقوم بذلك ، في حالة عدم تمكنهم من القيام بذلك بأنفسهم بسبب المرض أو الحوادث أو الإعاقة أو ببساطة ” كِبَرِ السن ” .

في العام الماضي ، وقع 54،956 شخص مثل هذه المستندات في بلجيكا ، بزيادة قدرها 48.2% عن عام 2018 ، والتي وصفها “Fednot” ، إتحاد كتاب العدل ، المهنة التي تتعامل مع “الولاية” بأنه “أمر مذهل “.

وتختلف الأمور التي تغطيها الولاية وفقًا لرغبات الموقّع ، بما في ذلك إدارة حافظة ممتلكات الشخص الكاملة بما في ذلك العقارات والحسابات المصرفية وسياسات التأمين ودفع الفواتير – أو أي جزء من ممتلكات الشخص.

وتجدر الإشارة إلى ان الولاية غير مقيدة بالعمر ؛ وان الولاية متاحة كذلك للشباب لتغطية نفس مجموعة الاحتمالات.

وترجع الزيادة في عام 2019 إلى النصف تقريبًا إلى تغيير القانون الخاص بالولاية والذي دخل حيز التنفيذ في مارس من العام الماضي ، مما زاد من المجالات التي يمكن للولاية تغطيتها.

ويشمل ذلك إدارة الشخص نفسه ، في مسائل مثل ترتيب إستراحة منزلية إما يتم إختيارها بشكل مسبق أو تركها وفقًا لتقدير الممثل ، وكذلك توكيل قانوني على الرعاية التي يتلقاها الشخص إن وجدت.

وفي تغريدة له قال كوين جينس ، وزير العدل :”لقد عدلت القانون العام الماضي ، لأن الناس بحاجة إلى أن يكونوا قادرين على التحكم بمستقبلهم بأنفسهم ،مضيفاً ، يسرني أن أرى أن 50% من المواطنين قد إنتهزوا فرصة التفويض”.

يذكر أن الحصول على ولاية امر بسيط : يمكن وضع الشروط من قبل مقدم الطلب أو أي ممثل ، ويجب بعد ذلك توقيع المستند من قبل كاتب عدل أو إيداعه في سجل المحكمة الموجودة بالمدينة او المنطقة ، ومن ثم تقديمه إلى السجل المركزي للولايات الذي تديره Fednot.

ووفقًا لمكتب الوزير جينس، تم تسجيل 153،153 ولاية منذ إعتماد المبدأ لأول مرة في القانون البلجيكي في سبتمبر 2014 – أكثر من واحد من كل ثلاث ولايات في عام 2019 وحده.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل Adblock ثم تحديث الصفحة ، شكرا لك

الإعلانات هي مصدر حياة موقعنا ، شكراً لتفهمكم