بلجيكاصحةغنتلوفين

بلجيكا : مشروع بحثي للكشف المبكر عن «اضطراب طيف التوحد»

بلجيكا 24 – يبحث مشروع بحثي جديد تقوم به جامعتا لوفين وغنت عن الأطفال حديثي الولادة ،والذين لديهم أخوة مصابين بإضطراب طيف التوحد (ASD) ، للنظر في طرق تؤدي للتشخيص المبكر للحالة .

من المعروف أن الأطفال المصابين بالتوحد ASD ،معرضون لخطر أكثر من الطفل العادي ، ولكن نظرًا لأن الاضطراب له عنصر مهم في التفاعل والتواصل الاجتماعي ، فلا يمكن إكتشافه عند الأطفال حتى يصلوا إلى مرحلة متأخرة من النمو ، بعد سن ثلاث سنوات وغالبا حتى في وقت أبعد من ذلك .

ويهدف مشروع جامعتي لوفين – غنت إلى النظر إلى الأطفال والذين لديهم أخوة مصابون بالتوحد ،لفحصهم والكشف عما إذا كانت تظهر علامات ،يمكن أن تتحول فيما بعد إلى علامات توحد ASD.

يقول البروفيسور إيلس نوينز من جامعة لوفين أن التشخيص المبكر يمكن أن يساعد عائلة الطفل . “في الوقت الحالي ، لا يمكن توفير الدعم للعائلة في الوقت المناسب ، وهذا يؤدي إلى قدر كبير من عدم اليقين بين الآباء والأطفال أنفسهم،الأمر الذي يمكن أن يؤدي إلى مشاكل مرتبطة ، مثل المشكلات السلوكية أو الشكاوى النفسية ، وهذا ما نريد تجنبه. ”

وترغب الجامعتان في دراسة سلوك الأطفال المصابين بداء التوحد ASD من أجل إنشاء بروتوكول فحص وتشخيص يمكن إستخدامه لاحقًا من قبل أطباء الأطفال ومنظمات عائلية مثل Kind & Gezin في Flanders.

في البداية ، يبحث الفريق عن أطفال تقل أعمارهم عن خمسة أشهر ولديهم أخوة مصابون بــ ASD . سيتم فحص الأطفال من وقت لآخر على مدى فترة ثلاث سنوات تقريبًا.

لمزيد من المعلومات حول المشروع على هذا الرابط .

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى