إقليم الفلاندرزحوادث

فلاندرز : خمس سنوات سجن لإمرأة “هزت” طفل حتى الموت

بلجيكا 24 – حكمت محكمة فلمنكية على امرأة قتلت طفل رضيع يبلغ من العمر ثلاثة أشهر عن طريق هزه بعنف حتى الموت.

وفقًا لصحيفة هيت لاتيست نيوز ،هزت دومينيك (29 عاماً ) والتي كانت حامل في تلك الفترة ، ابن صديقتها بشدة حتى اُضطر لنقله للمستشفى لتلقي العلاج بسبب إصابات في الرأس في نوفمبر 2018 .

توفي الطفل في المستشفى بعد أيام ،وقال الأطباء ،أن سبب الوفاة هو (متلازمة الرضيع المهزوز) ،والتي رجح الأطباء حدوثها بسبب صدمة شديدة في الرأس تعرض لها الطفل جراء هزه بقولة .

وبحسب ما ورد ، كذبت المتهمة على والدة الطفل لعدة أشهر ، وأخبرتها أنها أصيبت بالدوار وسقطت على السلالم وهي تحمل الرضيع على ذراعها .

حسبما أفادت الصحيفة ،أثبت الأطباء أن إصابات الرضيع لا تتفق مع رواية “دومينيك” للأحداث ، وقد تم اعتقالها في يناير بعد فترة وجيزة من الولادة .

وأثناء إعتقالها ، قالت “دومينيك” : لم يكن في نيتي ، مضيفة أن والدة الطفل كانت مثل اختها ، وانها كذبت عليها في بداية الأمر بدافع الخوف “.
وحسب اقوالها امام الشرطة ،قالت “دومينيك” ، انها كانت متعبة للغاية وقت وقوع الأحداث ، وعلى الرغم من أنها “لم تعد تعرف بالضبط ما حدث” ، فقد عرفت أنه كان خطأً ، مضيفة أنها “سوف تضطر إلى التعايش مع هذه الكذبة”.

مثلت “دومينيك ” أمام محكمة الجنايات في Tongeren يوم الأربعاء ، حيث حكمت عليها بالسجن لمدة خمس سنوات.

ووفقاً لحيثيات الحكم ، سيكون هناك إجراءات أخرى في العام المقبل ستحدد مدى الأضرار الناجمة عن الأحداث.

—-
متلازمة الرضيع المهزوز (SBS)

متلازمة الرضيع المهزوز (SBS) هي مجموعة من النتائج الطبية (غالبا ما يشار إليها باسم “ثالوث”)وهي : الورم الدموي تحت الجافية( نزيف الدماغ)، ونزيف شبكية العين، وتورم في الدماغ بسبب إساءة معاملة الطفل الناجمة عن الهز العنيف وحسب استنتاج الأطباء يتفق مع المفهوم الطبي الحالي. في معظم الحالات لا يوجد لها دليل خارجي واضح على الإصابة.

متلازمة الرضيع المهزوز هي مجموعة فرعية من أشكال أخرى من إساءة معاملة الطفل والتي تسبب صدمة مؤذية في الرأس. وتعرف مراكز السيطرة على الأمراض وطرق الوقاية منها معنى متلازمة هز الرضيع على أنها عبارة عن “إصابة في الجمجمة أو داخل جمجمة الطفل الرضيع أو الطفل الصغير (<5 سنوات من العمر) بسبب ضعف في جمجمة الطفل أو الهز العنيف لها أو كلاهما. أوصت النيابة العامة لإنجلترا وويلز في عام 2011 بتجنب استخدام مصطلح متلازمة الرضيع المهزوز، وأن يستخدم بدلا من ذلك مصطلح إصابة غير عرضية في الرأس (NAHI). وأوصت الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال في عام 2009 بإستخدام مصطلح صدمة مؤذية في الرأس ليحل محل متلازمة الرضيع المهزوز.وغالبا ما تكون الإصابات بهذه المتلازمة مميتة. وينتج عنها أضرارٌ بالغة في الدماغ مما يؤدي إلى إعاقة مدى الحياة ونسب الوفيات المقدرة التي من بينها اطفال رضع مصابين بمتلازمة الرضيع المهزوز من 15% إلى 38% والنسبة المتوسطة منها هي 20% إلى 25%. وحسب التقارير نصف الوفيات بمتلازمة الرضيع المهزوز تكون بسبب سوء معاملة الطفل. ولكن قد تتضمن عواقب غير مميتة مثل ضعف البصر بدرجات متفاوته (بما في ذلك العمى) والإعاقات الحركية (مثل الشلل الدماغي) والنقيصة المعرفية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى