بلجيكا

بلجيكا تنفي تقارير إخبارية حول خطط لإعادة المقاتلين الأجانب

بلجيكا 24 – نفت الحكومة البلجيكية بشدة التقارير الإخبارية الواردة في صحيفة “الجارديان” البريطانية ، والتي أفادت بأن بلجيكا تخطط لإعادة المقاتلين الأجانب البلجيكيين من شمال سوريا.

منذ بدء الهجوم التركي على المناطق التي يسيطر عليها الأكراد في شمال سوريا ، هرب 5 من البالغين البلجيكيين وأطفالهم الستة من معسكر اعتقال حيث كان إرهابيو تنظيم (داعش) وهم عائلات ومتعاطفون مع “التنظيم الإرهابي” ويحتجزهم الأكراد .

ذكرت صحيفة الجارديان أن المسؤولين البلجيكيين أبلغوا يوم الجمعة أسر الرعايا البلجيكيين في شمال سوريا أن وقف إطلاق النار الحالي هناك سيُستخدم لإعادة المواطنين البلجيكيين الذين لهم صلات بجماعة “داعش” الإرهابية.

وبإستخدام طريقة التواصل المفضلة لديه ، قام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بكتابة تغريدة جديدة قال فيها أن بعض الدول الأوروبية تريد إعادة مواطنيها الذين لديهم روابط بالتنظيم الإرهابي “داعش” .

ومع ذلك ، فقد نفت مصادر بالحكومة البلجيكية بشدة هذه التقارير ،وأضافت أن الموقف من المقاتلين الأجانب لداعش لم يتغير. إلا أنه في الوقت نفسه رفضت وزارة الخارجية البلجيكية التعليق رسمياً على التقرير .

من جانبها قالت OCAD الهيئة التي تحلل مستوى التهديد الإرهابي في بلجيكا ،أن هناك حالياً 55 مواطنا بلجيكيا ،35 رجل و 20 إمرأة في المنطقة تشكل خطرا محتملا على الأمن القومي. 3 من الــ 55 موجودون حاليا في العراق.

بالإضافة إلى 55 شخصًا بالغًا ، يوجد 69 طفلًا بلجيكيًا ، معظمهم دون الخامسة من العمر ، حتى الآن فر 5 أشخاص بالغين و 6 أطفال بالفعل.

ومع ذلك ، تعتقد OCAD أنه من غير المرجح ولكن “ليس من المستحيل” أن يتمكنوا أو أي مقاتل أجنبي بلجيكي آخر من العودة إلى بلجيكا دون أن يلاحظه أحد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى