صحة

بلجيكا: الغرامة تهدد الأطباء الذين يصفون الكثير من المضادات الحيوية

بلجيكا 24- في خطوة هامة لمكافحة مشكلة مقاومة المضادات الحيوية، تلقى جميع الممارسين العامين في بلجيكا رسالة مهمة هذا الأسبوع من “إينامي”، منظمة التأمين الصحي. تُخطر هذه الرسالة الأطباء بعدد مرات وصفهم للمضادات الحيوية على مدى السنوات الخمس الماضية، وتسألهم عما إذا كانوا يلتزمون بالإرشادات المعمول بها في هذا المجال، كما ذكرت صحيفة “دي ستاندارد” اليوم السبت.

وتشير هذه الرسالة إلى أن هذه الخطوة هي مجرد بداية، حيث سيتم مراقبة الممارسين العامين الذين يستمرون في استخدام المضادات الحيوية بشكل متكرر على مدى العام القادم، وسيتعين عليهم تقديم تفسيرات مفصلة لهذا السلوك.

وتحذر الرسالة من أن الأطباء الذين لا يمكنهم تقديم تفسيرات مقنعة يخاطرون بالتعرض لعقوبات رسمية، بما في ذلك دفع تكاليف المضادات الحيوية التي يتم وصفها بشكل خاطئ، وفي حالة التسرُّع الواعد، قد يتم فرض غرامات.

وفي سبيل تحقيق هدفها في تقليل استخدام المضادات الحيوية، طورت إينامي ثلاثة مؤشرات محددة ستستخدم لتقييم الممارسين العامين،و سيتم فحص ما إذا كانوا يصفون المضادات الحيوية بشكل زائد، وعدد مرات وصفهم للمضادات الحيوية القياسية، وتكرار استخدام المضادات الحيوية غير الموصى بها.

وفقًا لإحصائيات عام 2019، يصف الممارسون العامون البلجيكيون المضادات الحيوية في المتوسط ​​سبع مرات من كل عشرة أشخاص تم فحصهم.
ومن المتوقع أن ينخفض هذا الرقم بنسبة 43% بحلول عام 2025، مما يعكس التزام إينامي بالتحسين المستمر في جودة الرعاية الصحية والحد من المخاطر الصحية المرتبطة بمقاومة المضادات الحيوية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock