صحة

بلجيكا…الصليب الأحمر يدعو إلى التبرع بالبلازما

بلجيكا 24- حذر الصليب الأحمر  من أن التبرعات بالبلازما غير كافية في جميع أنحاء العالم مع زيادة الطلب، فيما لاتزال بلجيكا تعتمد على التبرعات المقدمة في الخارج.

قال جان بوتيه ، المتحدث باسم الصليب الأحمر الفلمنكي إن ” الغالبية العظمى أي 70% من تبرعات البلازما  تأتي من متبرعين مدفوعين في الولايات المتحدة ومع ذلك ، أدت الأزمة الصحية الناجمة عن فيروس كورونا إلى انخفاض كبير في هذه التبرعات. هذا العرض المنخفض ، بالإضافة إلى الطلب المتزايد ، يؤدي إلى نقص في البلازما ”

وعلى عكس العديد من الدول الأوروبية ، واصلت بلجيكا الاستثمار في إمدادات البلازما ، لكن التبرعات لا تزال ضرورية ، نظرًا للطلب المتزايد.

وقال بوتيه: “على الرغم من أننا نعمل بشكل أفضل من الدول الأوروبية الأخرى ، إلا أننا لا نزال نعتمد على التبرعات المقدمة في الخارج”.

وتسمح البلازما بنوعين من العلاج، عن طريق الوريد ، حيث يتم حقن الدواء في الدم، وهي طريقة شائعة الاستخدام في المستشفيات  وتحت الجلد، جيث يمكن استخدام هذه الطريقة الثانية في المنزل.

وأصبحت بلجيكا قادرة حاليًا على تغطية 68% من احتياجاتها للعلاج عن طريق الوريد.، حيث أبرمت الحكومة عقدًا مع شريك تجاري محلي يزود الصليب الأحمر الفلمنكي بالبلازما لإنتاج الأدوية التي تُحقن عن طريق الوريد والتي تلتزم في المقابل بتسويق هذه العلاجات في بلجيكا، أما بالنسبة للـ 32% المتبقية ، يجب النظر إلى بلدان أخرى.

أما بالنسبة للعلاجات تحت الجلد ، فلم يتم توقيع أي شراكة تجارية.

ويشير المتحدث باسم الصليب الأحمر : “نحن نعتمد بنسبة 100% على الموردين الأجانب ، وبالتالي نحن أكثر عرضة للنقص العالمي في البلازما”، ولذلك فإن الصليب الأحمر يطالب الحكومة أيضًا بإقامة شراكات.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock