إقتصادبلجيكا

بلجيكا : أكثر من 2700 بلجيكي يقعون فريسة لفخ “ضريبة التقاعد”

بلجيكا 24 – وفقًا لما نشرته صحيفتي De Tijd و L’Echo ،يوم الجمعة ، في العام الماضي ، دفع أكثر من 2700 شخص مبلغًا في عقد مدخرات التقاعد الخاص بهم ، مما يمنحهم ميزة ضريبية أقل مما كانوا سيحصلون عليه من خلال المساهمة بأقل من ذلك بكثير .

وحسب تقرير صحيفة L’Echo ، التي قالت : في العام الماضي ، أضافت الحكومة الفيدرالية ، في حكم وزير المالية آنذاك ، يوهان فان أوفيرفيلدت (حزب N-VA) ، سقفًا جديدًا لمدخرات التقاعد: حيث سمحت لدافعي الضرائب المساهمة بمبلغ يصل إلى 1،230 يورو في السنة ، مقارنة بحد أقصى قدره € 960 عما سبق ، في المجموع ، إختار 3% فقط من المدخرين المساهمة بأكثر من 960 يورو .

أدت المدفوعات السنوية التي تصل إلى 960 يورو ،إلى تخفيض الضرائب بنسبة 30% من المبلغ المدفوع ، في حين أن المدفوعات التي تتجاوز 960 يورو وما يصل إلى 1230 يورو كان يحق لأصحابها إسترداد الضرائب بنسبة 25% من المبلغ المخصص لمدخرات التقاعد.

وفقًا للأرقام التي حصلت عليها الصحيفتين من الخدمة المالية العامة الفيدرالية ، دفع 2.742 شخصًا ما بين أكثر من 960 يورو و 1،152 يورو في مدخراتهم التقاعدية في عام 2018 ، الأمر الذي سيمنحهم تخفيضًا ضريبيًا ،أقل مما لو كانوا قد إختصروا مدفوعاتهم على أقصى على مبلغ الــ 960 يورو.

وعلى الرغم من ذلك ، فإن عدد دافعي الضرائب الذين وقعوا في هذا الفخ الضريبي صغير جدًا ،بحيث لا يمكن تعويضه عن المبالغ الإضافية التي سيتعين على الدولة دفعها لأولئك الذين لم يسقطوا فيها .

الجدير بالذكر أن البرنامج يحتاج تمويل كافٍ ، والذي يصل لــ 1.27 مليون يورو ، بينما تم عرضه على أنه ميزانية محايدة .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى