اخبار اوروبا

بعد عشر سنوات زواج …رجل يترك زوجته بسبب لاجئة اوكرانية “إستقبلها في منزله”

بلجيكا 24- لم يكن يعلم أنتوني ان القدر يُخبئ له ما لم يكن في الحسبان، فقد وقع في حب صوفيا، اللاجئة الأوكرانية التي استقبلها في منزله بعد اسبوعين فقط!.

حاله حال الآلاف من الأوروبيين، قرر أنتوني جارنيت وزوجته لورنا من المملكة المتحدة فتح باب منزلهما أمام لاجئة أوكراني في أوائل مايو في .

المفاجأة، هي انه وبعد عشرة أيام فقط من وصول تلك اللاجئة الحسناء ، ترك أنتوني زوجته ، والتي كان على علاقة معها لأكثر من عشر سنوات ، ليعيش قصة حب جديدة مع تلك الغريبة البالغة من العمر 22 عامًا.

“حدث كل شيء بسرعة كبيرة”
سردت صحيفة ذا صن البريطانية قصة حب الرجل الذي قال كان لدي مشاعر تجاه صوفيا لم أشعر بها من قبل.

صوفيا ، اللاجئة الأوكرانية ، اعترفت من جهتها أنها وقعت في حب أنتوني على الفور: “بمجرد أن رأيته ، أحببته”.

أدرك الزوجان الجديدان أنهما سيتعين عليهما مواجهة الكثير من الانتقادات ، خاصةً تجاه شريكته الأولى لورنا ، ويقول الرجل حدث كل شيء بسرعة كبيرة ، لكنها قصة حبنا. أعلم أن الناس سوف ينظرون إلينا بازدراء ، لكن هذا هو الحال. نحن نخطط لمستقبلنا معًا.

وحسبما ذكرت الزوجة المخدوعة للصحيفة أشعر أنني”محطمة” ، بسبب هذه الخيانة، مشيرةً إلى ان الضيفة الاوكرانية وضعت زوجها نصب عينيها عليها منذ البداية.

وأضافت بكل أسى، لا أفهم كيف يمكنه إنهاء علاقتنا بسبب إمرأة يعرفها منذ أسبوعين فقط، لقد تحطمت حياتي.

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock