بلجيكا

الشرطة الفيدرالية البلجيكية تبدأ في مراقبة الحدود إعتبارًا من اليوم

بلجيكا 24 – بدأت الشرطة البلجيكية عمليات التفتيش والفحص بالمناطق الحدودية للبلاد للتحقق مما إذا كان السائقون (الأجانب) يلتزمون بإجراءات فيروس كورونا.

ووفقاً لتصريحات الشرطة الفيدرالية، ستتم عمليات التفتيش على طرق الوصول في مقاطعات ليمبورغ وأنتويرب وشرق فلاندرز ، والتي من شأنها أن تثني الأجانب عن القدوم إلى بلجيكا للتسوق.

ومن شأن تلك المهمة هو تركيز الضوابط على التحقق مما إذا كان لدى الأشخاص سبب أساسي لعبور الحدود ، ومراقبة ما إذا كانوا يتبعون الإجراءات البلجيكية للسيطرة على فيروس كورونا”.

خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بعد إنتهاء إجتماع اللجنة الاستشارية مساء الجمعة ، أعلن رئيس الوزراء البلجيكي “ألكسندر دي كرو” أن غير المقيمين سيحتاجون أيضًا إلى إظهار شهادة إختبار كوفيد-19 (نتيجة سلبية) قبل السماح لهم بدخول البلاد.

وبحسب متحدث بإسم الشرطة البلجيكية : “الضوابط على هذا الاختبار السلبي لـ كوفيد-19 ستبدأ فقط عندما يسري الإجراء فعليًا ، والذي لن يبدأ حتى 25 ديسمبر”.

في الأيام الأخيرة ، دعا دي كرو ورئيس الوزراء الهولندي “مارك روته” ورئيس وزراء ولاية شمال الراين وستفاليا الألمانية “أرمين لاشيت” مواطنين الدول الثلاث إلى البقاء في وطنهم وعدم عبور الحدود إلى بلجيكا للذهاب للتسوق ، خاصةً بعد إغلاق المتاجر غير الأساسية في هولندا وألمانيا ودخول الأخيرتين في إغلاق جديد.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock