اخبار بلجيكا

احتفال تاريخي اليوم في بروكسل…بلجيكا تعيد سن باتريس لومومبا الذهبية

بلجيكا 24 – تعيد الحكومة البلجيكية اليوم الإثنين  أسنان باتريس إيمري لومومبا، رئيس الوزراء الكونغولي الأول  إلى أسرته ، خلال حفل يقام  في قصر إيغمونت في بروكسل قبل رحلتها إلى جمهورية الكونغو الديمقراطية.

وقال رونالاد، نجل لومومبا، إن عودة سن والده تعني أم عائلته يمكتها أخيرا إنهاء الحداد وأضاف: “لا أستطيع أن أقول إنه شعور بالبهجة لكن من الإيجابي بالنسبة لنا أن نتمكن من دفن أحبائنا، وروحه تستطيع أن ترقد بسلام وهذا مهم بالنسبة إلينا”

وأضاف خلال مؤتمر صحفي في سفارة جمهورية الكونغو الديمقراطية ، “من الكونغو إلى بروكسل وبصفته أفريقيًا ، بانتو ، ستكون روحه قادرة على أن ترقد بسلام ، فهذا أمر مهم بالنسبة لنا”.

وتم حل جثة الزعيم القومي السابق ، الذي اغتيل عن عمر يناهز 35 عامًا مع اثنين من أقاربه ،مع وزير الشباب والرياضة السابق موريس مبولو ، ونائب رئيس مجلس الشيوخ السابق جوزيف أوكيتو بواسطة حامض الكبريت  في شيلاتيمبو (في مقاطعة أوت كاتانغا الحالية ، في جنوب شرق البلاد)ـ و لم يتبق سوى سنّ واحد يحمله الشرطي البلجيكي السابق الذي شارك في اختفاء الجثة ، وكان هذا  الأخير قد احتفظ بالسن كتذكار وتفاخر به في وسائل الإعلام.

وانتزعت العدالة  البلجيكية السن من ابنته في إطار تحقيق في “جرائم حرب” فتحت في عام 2011 في بروكسل بعد الشكوى التي قدمها فرانسوا لومومبا ، الابن الأكبر للزعيم المغتال ، الذي أشار بأصابع الاتهام إلى مسؤوليات عشرات موظفو الخدمة المدنية والدبلوماسيون البلجيكيون.

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock