اخبار فلاندرز

إختفاء الدعم الحكومي الفلمنكي أم إرتفاع أسعارها..ثلث المباني الجديدة فقط يستخدم “المضخات الحرارية”!

بلجيكا 24- وفقًا للأرقام الجديدة الصادرة عن وكالة الطاقة والمناخ الفلمنكية المتعلقة بتراخيص البناء لعام 2019، تم تجهيز ثلث المباني الجديدة فقط في فلاندرز بمضخات حرارية ، في حين أن معظم الشقق والمنازل الجديدة مجهزة أو متصلة بغلايات الغاز. الأمر الذي يعكس عدم انتقال الفلمنكيين بشكل كامل إلى مضخات الحرارة.

ومن المقرر أن يتغير الوضع بشكل جذري حيث سيتم حظر التسخين بالغاز في المباني الجديدة اعتبارًا من عام 2026.

وتوفر المضخات الحرارية التي تغذيها الكهرباء شكلاً مستدامًا للتدفئة على عكس تسخين الغاز. كما انه لا ينبعث منها غازات الاحتباس الحراري.

الخوف هو أن المباني الجديدة التي تحتوي على تدفئة بالغاز والمشيدة حديثاً ستكون مسؤولة عن انبعاثات غازات الاحتباس الحراري لعقود عديدة قادمة.

لحسن الحظ نادراً ما يتم تدفئة المنازل الجديدة باستخدام وقود التدفئة ففي عام 2020 على سبيل المثال كان هناك 37 طلبًا يمثلون 0.12% من الإنشاءات الفلمنكية الجديدة حيث تظل تدفئة المنطقة والكتلة الحيوية نادرة بعض الشئ.

وبحسب تقرير وكالة الطاقة والمناخ الفلمنكية يتم تركيب مضخات الحرارة بشكل متكرر في المباني غير السكنية مثل المدارس والمكاتب.

كما ذكرت الوكالة ان 71% من الأبنية تستخدم المضخات الحرارية أحيانًا جنبًا إلى جنب مع الألواح الشمسية.

التحدي الأكبر والعقبة الرئيسية أمام زيادة هذه الأجهزة هي التكلفة حيث ان تركيب مضخة حرارية يمكن أن يكلف 12000 يورو (اقل سعر- إضافة المحرر) في حين أن غلاية الغاز تكلف فقط ألفي يورو.

هذا العام ولأول مرة أدى ارتفاع أسعار الغاز إلى أن مضخات الحرارة أصبحت أرخص في التشغيل من تسخين الغاز.

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock