بلجيكا

إحصائية : وفاة حوالي 50 بلجيكي خلال عطلاتهم هذا العام

بلجيكا 24 – وفقًا لبيانات التأمين الواردة في وسائل الإعلام المحلية يوم الأربعاء ،توفي ما مجموعه 47 مواطناً بلجيكياً في الخارج منذ بداية العام ، أثناء إجازتهم ، وهو رقم يصل إلى ما يقرب من ثلاث وفيات في اليوم ،.

آخر وفاة تم الإبلاغ عنها هي وفاة طيار يبلغ من العمر 64 عامًا من أنتويرب ، حيث سقطت طائرته الشراعية يوم الثلاثاء ،من مسافة تزيد على ألف متر في جبال الألب الفرنسية ، مما أدى إلى مقتله هو وراكبه الهولندي ، 67 عامًا ، بينما في نفس اليوم ، غرق بلجيكي آخر في المياه المضطربة في إسبانيا .

وتشير بيانات التأمين التي حصلت عليها وسائل الإعلام البلجيكية إلى أن إجمالي عدد الوفيات التي تعاملت معها شركات التأمين هذا العام وحتى الآن بلغ 47 ، وهو رقم قالت عنه شركات التأمين ،إنه يتماشى مع أرقام يوليو 2018 (69 حالة وفاة ) ويوليو 2017 (68)حالة وفاة.

لكن مع بداية الموسم فقط ، أخبر بعض ممثلي شركات التأمين وسائل الإعلام البلجيكية أن “موجة الوفيات الكبرى لم يحن وقتها بعد “.

متحدثاً لشبكة VRT News الفلمنكية ، قال السيد Xavier Van Caeneghem من شركة التأمين Europ Assistance “إن معظم المصطافين غادروا الآن لتوهم “.

وتختلف أسباب كل حالة وفاة ما بين الحالات الطبية السالف ذكرها إلى الحوادث المرورية ، إلى المصطافين الذين يمارسون نشاطًا مفرطاً، على خلاف الذين يبقون بمنازلهم في الغالب.

وقال المتحدث لصحيفة هيت لاتيست نيوز الفلمنكية : “الأشخاص الذين يمارسون القليل في المنزل ويقررون تسلق جبل أو الذهاب في عطلة تحت أشعة الشمس الحارقة يمكن أن يواجهوا مشاكل طبية بشكل أسرع”.

وأضاف المتحدث ، ان الموجة الحارة الأخيرة التي ضربت أوروبا قد تخاطر أيضًا بإحداث طفرة في الأرقام.

ويوضح المتحدث “بالتأكيد ، بالإضافة إلى موجة الحر في الدول الجنوبية ، نتوقع العديد من طلبات المساعدة الطبية ،ولحسن الحظ ، لا ينتهي بهم الأمر غالبًا بالموت ، لكن هذا يحدث”.

بالإضافة إلى ذلك ، توضح الأرقام أن أكثر من 2000 بلجيكي تم نقلهم إلى المستشفى أثناء إجازتهم حتى الآن ، بمن فيهم سائح بلجيكي أصيب بجروح خطيرة بعد سقوطه في جرف في إيطاليا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى