اخبار انتويربحوادث

أنتويرب: بدء محاكمة المتهمين في قضية “تزوير التأشيرات الإنسانية للمسيحيين في سوريا والعراق”

بلجيكا 24 – بدأت المحكمة الجنائية في أنتويرب صباح يوم الاثنين إجراءات محاكمة عضو مجلس مدينة ميكلين (مقاطعة أنتويرب) السابق ميليكان كوكام (القومي الفلمنكي) وتسعة مشتبه بهم آخرين في القضية المعروفة إعلامياً بـ “قضية  تزوير التأشيرات الإنسانية للاجئين المسيحيين في سوريا والعراق“.

ويحاكم المتهمون، بتهم الاتجار بالبشر والرشوة والابتزاز وكونهم جزءًا من منظمة إجرامية نظمت عمليات الإحتيال، بالإضافة إلى تلقي مبالغ كبيرة من المال مقابل الحصول على تأشيرات إنسانية للاشخاص من مناطق النزاع في سوريا.

وكان كوكام أحد الأفراد الذين وضعوا هذه القوائم بالتشاور مع مكتب وزير الدولة السابق للجوء والهجرة وزميله في حزب N-VA “تيو فرانكن”، والذي قال رداً على هذه القضية، أنه ليس لديه علم بسوء التصرف الجنائي المزعوم.

في نوفمبر 2018، بدأ التحقيق في تزوير التأشيرات الإنسانية، والذي كشف أن كوكام كان يحصل على أموال كبيرة لوضع مسيحيين آشوريين من سوريا والعراق ، من بين آخرين ، على قائمة المرشحين للحصول على تأشيرة إنسانية.

وبتأشيرة إنسانية ، يمكن لهؤلاء الأشخاص السفر إلى بلجيكا بطريقة آمنة وقانونية لتقديم طلب اللجوء في بلدنا.

وقال المدعي العام في أنتويرب كريستوف آيرتس: “يُشتبه في أن المنظمة ساعدت 219 شخصًا مقابل تأشيرة إنسانية ، من بينهم 96 شخصًا – خلافًا لشروط التأشيرة – لم يكونوا ليقيموا في بلجيكا”.

يُذكر ان كوكام سُمح له بمغادرة السجن بسوار الكتروني في أكتوبر من العام الماضي ،وفي مارس من العام الجاري، أطلق سراحه بشروط. ولم ينتهي الأمر عند هذا الحد ، فقد اقتيد ابنه وزوجته خلف القضبان لفترة من الزمن، ليطلق سراحهما سابقًا بشروط. ولم يتم القبض على أي من المشتبه بهم الآخرين.

يتعرض المشتبه بهم العشرة لخطر السجن لمدة تصل إلى 15 عامًا وغرامات تصل إلى 150 ألف يورو لكل ضحية إذا ثبتت إدانتهم. وقد نفى مليكان كوكان بشكل مستمر إرتكاب أي مخالفة.

ومن المتوقع صدور الحكم في القضية في غضون شهر تقريباً.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock