بلجيكا

أكثر من 40 لوبي مسجلين رسمياً في البرلمان الاتحادي البلجيكي

بلجيكا 24 – ذكرت صحيفة De Tijd الفلمنكية اليوم الجمعة ، أن أكثر من 40 منظمة وشركة مسجلة رسمياً باعتبارها جماعات ضغط تابعة للحكومة.

في وقت سابق من هذا العام ، تم تسجيل لوبي واحد من قبل البرلمان الاتحادي.

لكن منذ ذلك الحين ، هناك 43 شركة ومؤسسة مسجلة كمراكز ضغط سياسي في القائمة ، وهي متاحة على موقع البيت الإلكتروني.

وتشمل: TEST Achats ، Agoria ، إتحاد الماس AWDC و Pharma.be و Febelfin ،و Febiac ، مصانع البيرة البلجيكية و شركة الكهرباء البلجيكية Engie Electrabel و شركة الإتصالات البلجيكية Proximus و بنك ING Belgium وبالإضافة إلى قطاع التبغ Philip Morris و Imperial Tobacco و BAT. بما فيها كذلك المنظمات البيئية مثل الصندوق العالمي للطبيعة WWF والمدرجة أيضًا ضمن القائمة .

وحسب تصريح رئيس مجلس النواب باتريك ديويل للصحيفة قال : أنها بداية صعبة ، لكن الأمور بدأت تسير على ما يرام ، والجميع بدأوا بالالتزام بالقواعد .

وأضاف ديويل :”التسجيل مطلوب في البرلمان الأوروبي : إذا لم تكن مسجلاً ، فلن تحصل على شارة العضوية .

وأنهى ديويل حديثه للصحيفة قائلاً : في النهاية ، يجب أن نفكر أيضًا في فعل الشيء نفسه في سجل اللوبي في مجلس النواب. ”

يشار بالذكر أن المنظمات والشركات غير المسجلة حاليًا لم يتم إدراجها ضمن قائمة العقوبات .

اللوبي أو مجموعات الضغط السياسية

ضغط سياسي أو اللوبي (بالإنجليزية: lobby) كلمة إنجليزية تعني الرواق أو الردهة الأمامية في فندق، تستخدم هذه الكلمة سياسياً في وصف الجماعات أو المنظمات التي يحاول أعضاؤها التأثير على صناعة القرار في هيئة أو جهة معينة، وفي الولايات المتحدة يوجد أكثر من لوبي ومن أشهرهم اللوبي اليهودي الذي يمارس الضغوط على مجلس الشيوخ النواب الأمريكيين لتأييد إسرائيل. فضلًا عن اللوبي الأرمني.

اللوبي عبارة عن حث لجهات قريبة من اتخاذ القرار تمارسه مجموعات أو اطراف للحصول على مآرب وأهداف تخدم مصالحها السياسية بالدرجة الأولى ومصالح أخرى تتفرع من السياسة قد تكون اقتصادية أو اجتماعية أو قانونية.

هذه المجموعات منظمة ولها اهداف ومصالح بعيدة المدى هدفها الوصول إليها عن طريق ممارسة ضغط كبير منظم وممنهج قصير المدى على صناع القرار، قد تكون هذه المجموعات من اصحاب الاموال تستخدم اموالها للتاثير على السياسة العامة ضمن ما يخدم مصالحها أو من أجل تأسيس قوى ومجموعات أخرى ذات قدرة على الحث والتاثير.

دور الصحافة والاعلام مهم جداً في عملية الضغط السياسي (اللوبي) أو الحث من أجل تشكيل أكبر ضغط ممكن من قبل المواطنيين العاديين أثناء الانتخابات أو لتجنيد الرأي العام في غير أوقات الانتخابات.

يظهر اللوبي على شكل جماعة غير رسمية ولكن تتفق أهدافها ومصالحها لتحقيق ضغط على صناع القرار أو الرأي العام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى