صحة

أطباء بلجيكا يخشون موجة مشاكل من أمراض القلب بسبب الإغلاق

بلجيكا 24- مثل باقي التخصصات الطبية الأخرى ، يخشى “طب القلب” موجة من المشاكل المتعلقة بالأمراض التي يعالجها ، بينما تسببت جائحة فيروس كورونا في تباطؤ السكان في إجراء الاختبارات اللازمة.

تركت الأزمة الصحية بصماتها في مجال أمراض القلب: حيث سجل إستشارات وفحوصات أقل والمتعلقة بأمراض القلب، خلال العام الماضي (على وجه الخصوص ، لاحظنا إنخفاضاً بنحو 50% في اكتشاف حالات الرجفان الأذيني في مختلف البلدان الأوروبية ) ، بينما تم تسجيل المزيد من حالات توقف القلب خارج المستشفى ، مما أدى إلى المزيد من الوفيات والوفيات المفاجئة.

وأدى الافتقار إلى المتابعة المعتادة والخمول الناجم عن عمليات الإغلاق إلى تمهيد الطريق لموجة من مشاكل القلب والأوعية الدموية.

وفي هذا السياق ، “أثبتت أدوات التطبيب عن بعد أنها حليف أساسي للممارسين العامين والمتخصصين” ، كما تشير جمعية أطباء القلب في بلجيكا BeHRA.

وتتيح التقنيات الجديدة إمكانية مراقبة معدل ضربات القلب من مسافة بعيدة ، من بين أمور أخرى. هذا هو الحال بشكل خاص مع التطبيق البلجيكي FibriCheck.

وكجزء من أسبوع “إيقاع القلب” ، أطلقت جمعية BeHRA حملة توعية وطنية جديدة حيث ستسمح لـ 10000 مريض معرضين لخطر الإصابة بالرجفان الأذيني والسكتة الدماغية بتنزيل التطبيق مجانًا لمدة أسبوع واحد.

وقال الدكتور “يوهان فيجن” ، نائب رئيس BeHRA: ان هذا إجراء غير مسبوق ، من حيث النطاق والجودة على حد سواء ، نظرًا لأنه سيتم تصفية هذه التنزيلات البالغ عددها 10000 من خلال إستبيان. يجب أن يسمح هذا فقط للمرضى المعرضين لخطر الإصابة بالرجفان الأذيني والسكتة الدماغية بالتحكم في معدل ضربات القلب.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock