Fabien Clain

هجمات باريس : التحقيق يؤكد أن تسجيل ادعاء المسؤولية صادر من أحد المقربين من محمد مراح

قالت مصادر مقربة من التحقيق يوم الثلاثاء أن نص ادعاء المسؤولية عن هجمات باريس الدامية، الصادر من تنظيم الدولة الإسلامية، تلاه في تسجيل نشر على الانترنت جهادي فرنسي يدعى Fabien Clain. وهو رجل يبلغ 35 سنة ، من المقربين من محمد مراح الذي قتل في 2012 ثلاثة جنود ومعلما وثلاثة طلاب من المدرسة اليهودية في منطقة تولوز بالجنوب الغربي، قبل أن تقتله الشرطة.

وقد استنتجت الأجهزة المختصة، بعد دراسة مطولة للشريط المسجل باللغة الفرنسية والذي يستغرق 5 دقائق وثلاثين ثانية، والذي نشر غداة الهجمات التي خلفت 129 قتيلا، أن الصوت فعلا هو صوت Fabien Clain، كما تؤكد المصادر ذلك.

وكان Jean-Michel وشقيقه Jean-Michel اللذين عاشا بتولوز، قد تحولا إلى الإسلام المتطرف في بداية سنة 2000. ثم تقربا بعد ذلك من مجموعة مسلمة يسيرها Olivier Corel، وهو فرنسي من أصل سوري، أكبر منهما ويعتبرونه المرشد الروحي.

ويعتبر Fabien Clain الملقب بعمر أحد منظمي خلية لإرسال المقاتلين الإسلاميين إلى العراق، لمحاربة الجيش الأمريكي. وتمت محاكمته في يوليو 2009، وحكم عليه بالسجن خمس سنوات.

وأثناء احتجازه، ضبط مسؤولو السجن رسالة موجهة إلى محمد مراح الذي كان قد عرفه قبل سنوات.

وبعد الإفراج عنه، توجه Fabien Clain نحو سوريا، برفقة العديد من أعضاء الحركة الإسلامية المتشددة بتولوز، حيث التحق بتنظيم الدولة الإسلامية. ومن هناك، ظل على اتصال مع الجهاديين الطامحين بفرنسا، ويعتبر واحدا من المحرضين على الهجوم التي تم إحباطه في أبريل ضد كنيسة بـ Villejuif بالمنطقة الباريزية، والذي قام به الشاب الجزائري سيد أحمد غلام.