الطائرة الروسية المحطمة : الصندوق الأسود يعزز فرضية الهجوم الإرهابي

يبدو أن فرضية الهجوم لتفسير تحطم الطائرة الروسية إيرباص A321 في سيناء المصرية تتوضح. فوفقا لمحقق تحدث إلى صحفيي  France 2، فإن صندوق الطائرة الأسود مكن من سماع صوت انفجار أثناء الطيران. وهو حدث ذو طابع “وحشي ومفاجئ”. ووفق للأحد الشهود، فإن الانفجار لا يمكن أن يكون نتيجة عطل في المحرك، مما يستبعد فرضية الحادث.

في عطلة نهاية الأسبوع الماضية ، تحطمت طائرة روسية مدنية في سيناء بعد إقلاعها بـ 23 دقيقة من شرم الشيخ باتجاه سان بطرسبرج.  وقتل جميع الركاب المتواجدين على متن الطائرة.  وقد أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن هذا الهجوم.

ومن جهتها، قامت وكالة الأمن القومي بتحليل العديد من البيانات، بما في ذلك الاتصالات الهاتفية المسجلة قبل الوقوع الكارثة. وخلصت إلى  احتمالية هجوم إرهابي منظم من طرف تنظيم الدولة الإسلامية بسيناء. ويقوم جهاز الاستخبارات الأمريكية بأرشفة المكالمات الهاتفية والحاسوبية وصور الأقمار الاصطناعية والمعلومات الإلكترونية على نطاق واسع. وفي معظم الأوقات، لا تسمح هذه العناصر بإحباط هجوم قبل حدوثه، ولكنها تسمح غالبا بتوجيه الشكوك لاحقا.

يقول الرئيس الأسبق للقسم الاستخبارات الفرنسي”إنهم يبحثون عن البيانات المحفوظة على طول السلسلة. وهم يقومون بكل ما في وسعهم : اليوم، يبدو التجديد فيما يسمى بـ “مراكز الإدماج”، حيث يتم دمج جميع المصادر المعلومات المتاحة، كالمصادر الإلكترونية والإنسانية والمصادر المفتوحة، وكل ما يمكن استخلاصه”. “وانطلاقا من هذه الاستنتاجات تحدث أوباما”. ويوم الخميس، أشار الرئيس الأمريكي إلى “احتمالية وجود قنبلة على متن الطائرة الروسية”، مشددا على ” أخذ هذا المسار على محمل الجد”، في حين أنه في لندن، يرى رئيس الوزراء دافيد كاميرون أنه “من المرجح بشكل كبير، أن يكون السبب قنبلة إرهابية”.